سياسة تركية

تركيا ترفض بيانا للجامعة العربية بشأن تدخلاتها في المنطقة

دعت الخارجية التركية جامعة الدول العربية "للتخلص من هذه الأساليب غير المجدية"- الأناضول
دعت الخارجية التركية جامعة الدول العربية "للتخلص من هذه الأساليب غير المجدية"- الأناضول

أعربت تركيا، الجمعة، عن "رفضها المطلق" لما ورد من مزاعم ضدها في قرارات اجتماع وزراء خارجية الجامعة العربية الذي عقد أمس الخميس.

 

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان، إن "مواصلة بعض أعضاء جامعة الدول العربية توجيه اتهاماتهم النمطية ضد تركيا من أجل إخفاء طموحاتهم وأجنداتهم، لا قيمة لها لدى الشعوب العربية الصديقة والشقيقة".

 

وشددت على أن "الإصرار على هذه المواقف التي لا تفيد أحدا لا يتماشى مع الخطوات الإيجابية التي تم الإقدام عليها بالمنطقة في الآونة الأخيرة".

 

وأشارت إلى أنه "من الواضح أن بعض أعضاء الجامعة العربية عارضوا تلك القرارات أو أبدوا تحفظاتهم على هذه القرارات ذات الطبيعة المتعمدة المعروفة".

 

وأكدت أن تركيا، بموقفها الحازم والمبدئي، تأتي في المرتبة الأولى بين الدول التي تبذل قصارى جهدها للحفاظ على سيادة الدول العربية ووحدة أراضيها واستقلالها.

 

اقرأ أيضا: جولة ثانية من اللقاءات المصرية التركية.. ورغبة بتطبيع العلاقات
 

وأضافت أن "الانتقاد في قرارات جامعة الدول العربية لنضال تركيا ضد التهديدات لأمنها القومي ومصالحها والذي تنفذه في إطار القانون الدولي، هو أمر غير مقبول ولا معنى له أيضا".

 

ودعت الخارجية التركية، جامعة الدول العربية "للتخلص من هذه الأساليب غير المجدية والتركيز على ضمان السلام والازدهار والرفاهية للشعوب العربية".

 

وكان مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية، أمس الخميس، أدان "الوجود العسكري التركي على أراضي عدد من الدول العربية".


وطالب مجلس الجامعة الجانب التركي "بسحب كافة قواته المتواجدة على أراضي الدول العربية والتوقف عن دعم التنظيمات والميليشيات المتطرفة في الدول العربية".

وأدان المجلس "استضافة تركيا للعناصر التابعة للجماعات المتطرفة وتوفير ملاذ آمن لها على الأراضي التركية، وتمويل تركيا الدائم لمنصات إعلامية تحرض على استخدام العنف لزعزعة أمن واستقرار الدول العربية".

النقاش (7)
سليمان كرال اوغلو
السبت، 11-09-2021 07:22 ص
مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري هو مجلس أدوات تابع لأدوات أكبر و هذه الأخيرة تعمل بالأوامر الأمريكية . يقال للأخيرة أجمعوا المجلس و ليصدر بياناً نصه كذا وكذا فتقول الأخيرة "سمعاً و طاعة و نحن طامعون برضاكم علينا " . توجد في بلدان العرب جيوش أمريكية و جيوش أوروبية غربية و جيوش روسية و جيوش متمثلة بمليشيات تابعة للدين الشيعي الإيراني الفارسي ، و هذه كلها لم يقم هذا المجلس مطلقاً بإدانة وجودها و لم يطلب انسحابها و لو أتت مليشيات هندوسية للخليج فلن يدينوا وجودها و لن يطالبوا بانسحابها . لكن بما أن أمريكا تدرك أن هذا المجلس تجمع أصفار و أنه لا قيمة لبياناته و قراراته في السياسة الدولية ، فلماذا جعلته يتحرك ؟ الجواب : أحد أسس سياسة أمريكا الإفساد بين القوميات الثلاثة الرئيسية المكوَنة للمسلمين " الأتراك ، العرب ، الأكراد" . جعلتهم يصدرون البيان لكي تتسلح به أحزاب المعارضة العميلة في تركيا و تقول للجماهير البسيطة في تركيا "العرب الذين خانونا في الحرب العالمية الأولى لا يزالون يكرهوننا و لا يريدون أن يروا أحداً منا في بلادهم ، فلماذا نخدمهم و لماذا نستقبلهم في بلادنا". لقد أصبحت اللعبة السياسية مكشوفة ، و لسوف ترون أن هذه البضاعة الأمريكية المرسلة للمعارضة سوف تبور بعون الله و لن يشتريها سوى القلة القليلة الغبية من الجماهير . قال سبحانه و تعالى في القرآن الكريم " إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ" .
ابوعمر............
السبت، 11-09-2021 06:30 ص
أيها اللقطاء الأعراب...أيها الزبالات المنتنة العفنة....وهل فلسطين السليبة أرض الميعاد الصهيوني....أين بياناتكم ومطالبكم للمحتل الصهيوني بسحب قواته المحتلة والخروج من فلسطين ..
ابوعمر
السبت، 11-09-2021 06:26 ص
العاهرات في بيان عهري مقزز...عاهرات ذميمات حقيرات لاأحد سيعتم بعهركن المقرف....فلتمضي تركيا في تقديم يد المساعدة لأشقاءها في المشرق والمغرب.ورفع الغبن والظلم على شعوبها ومساندتها بكل الوسائل ولتذهب بيانات العاهرات في ماخورهن الى الزبالة...أعزكم الله
عادل معلى
السبت، 11-09-2021 04:34 ص
مرحبا ، أنا كمواطن تونسي أنتمي للأمة العربية المقهورة و المغلوبة على أمرها ، لا أعترف بجامعة الدول العربية و لا حتى اعيرها اي إهتمام فهي و القمامة سواء ،
عربي
السبت، 11-09-2021 03:27 ص
لا قيمة لبيان ماخور الدول العربية الذي يأوي أفسد وأحقر ملوك و رؤساء العالم!! على أبو الغائط ووزراء خارجية الدول العربية المنبطحة أن يغلقوا مؤخراتهم أولاً ويتحدثوا عن كيفية تطهير هذا المقر الماخور المسمى جامعة الدول العربية