سياسة عربية

الكاظمي يصل إيران ويسعى لـ"فتح آفاق تعاون جديدة"

قالت وكالة "تسنيم" الإيرانية إن الكاظمي سيجتمع خلال الزيارة بعدد من القيادات الإيرانية- وكالة الأنباء العراقية
قالت وكالة "تسنيم" الإيرانية إن الكاظمي سيجتمع خلال الزيارة بعدد من القيادات الإيرانية- وكالة الأنباء العراقية

وصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إلى العاصمة الإيرانية طهران، صباح الأحد.

 

وقالت رئاسة الوزراء العراقية، إن الكاظمي قال في تصريحات قبل مغادرته مطار بغداد، إن "الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، والتركيز على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين".

وأضاف الكاظمي أن "العراق نجح في الاضطلاع بدور محوري في المنطقة عبر تعزيز الشراكة الاستراتيجية وفق مبادئ دعم الاستقرار والتعاون والصداقة؛ من أجل ترسيخ أسس السلام والازدهار".

 

فيما قالت وكالة "تسنيم" الإيرانية، إن الكاظمي سيجتمع خلال الزيارة بعدد من القيادات الإيرانية.

 

اقرأ أيضا: الكاظمي يبحث مع وزير الداخلية السعودي التعاون الأمني (صور)

 

وتأتي الزيارة بعد نحو أسبوعين من إتمام بغداد قمة "دول جوار العراق"، التي حضر فيها زعماء ومسؤولون من إيران والسعودية والأردن والكويت وتركيا، ومصر وقطر والإمارات، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا.




 

النقاش (2)
احمد
الأحد، 12-09-2021 04:46 م
هذا العار بالرغم من انه عميل امريكي الا انه لم يتنكر لعرقه الشيعي المجوسي فذهب يقبل الايادي لقد ماتت الغيره و النخوة في شيعه العراق منذ ان قبلوا بالسيستاني مرجعا و عصابات ايران حاكما.. اما عبيد الخليج فالامريكان في الطريق لتسليمهم لايران بعد ان رفع العراق رؤوسهم في الثمانينات و جعل منهم رجالا لكن العبد يبقى عبد
حفيد الحسن (ع)
الأحد، 12-09-2021 03:04 م
لا ندري اي افاق اخرى يريد فتحها هؤلاء الذيول مع ايران ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فالعراق اصبح محافظة جديدة تابعة للفرس الساسانيين على طريق اعادة بناء مجد الدولة الساسانية الكسروية بعد سقوطه في 2003 بمبادرة الغدر والخيانة التي رعتها دولتا العهر والجبن .. دولة التعوسية بقيادة العائلة العفنة المالكة في الرياض ... ودولة يهود الخليج في الكويت ...ومنذ ذلك اليوم لم تتوقف الحكومات الرافضية المتعاقبة على المنطقة الغبراء في بغداد ..بتقديم التنازلات تلو التنازلات تلو التنازلات ... حتى بتنا نتسائل ماذا بقي للروافض في العراق من سيادة للوطن لم يتنازلوا عنه بعد ..!!!