سياسة دولية

إيران تعطل كاميرات بمنشآتها النووية ردا على "التلكؤ الغربي"

تتحلل إيران من الاتفاق بشكل تدريجي منذ ذلك الحين، لممارسة الضغط على الولايات المتحدة وأطراف الاتفاق الأخرى- جيتي
تتحلل إيران من الاتفاق بشكل تدريجي منذ ذلك الحين، لممارسة الضغط على الولايات المتحدة وأطراف الاتفاق الأخرى- جيتي

أعلنت إيران عن تعطيل كاميرات مراقبة، مثبتة في منشآتها بموجب الاتفاق النووي، وذلك ردا على "فشل الأطراف الأخرى في الوفاء بالتزاماتها".

 

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، الأربعاء، إن الكاميرات تلك قد تم تعطيلها، رغم اتفاقه مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، الأحد، على استبدال بطاقات الذاكرة الخاصة بتلك الكاميرات.

 

ولفت "إسلامي" إلى أن عددا من الكاميرات قد تضررت بالفعل جراء هجمات تعرضت لها منشآت نووية إيرانية خلال الأشهر الماضية.

 

اقرأ أيضا: خبراء: إيران تقترب من امتلاك القدرة على إنتاج رأس نووي

 

وقال: "بالإضافة إلى الالتزامات التي يتعين على إيران الاضطلاع بها بموجب اتفاقية الضمانات، والتي يجب أن تكون شفافة، فإنه تم تركيب عدد من الكاميرات كجزء من خطة العمل الشاملة المشتركة. ومع ذلك، فإنها لم تف الأطراف الأخرى بالتزاماتها، لذلك فإنها لم تعد هناك حاجة للإبقاء على الكاميرات".

 

وكان غروسي وإسلامي قد أعلنا في بيان مشترك، عقب اجتماع الأحد، أن إيران ستسمح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالحفاظ على معدات المراقبة النووية في البلاد.

 

وتقول طهران إنها غير ملزمة بالوفاء بتعهداتها بموجب الاتفاق، منذ خروج واشنطن منه عام 2018.

 

وتتحلل إيران من الاتفاق بشكل تدريجي منذ ذلك الحين، لممارسة الضغط على الولايات المتحدة وأطراف الاتفاق الأخرى. 

النقاش (0)