سياسة دولية

القوات الجوية الأمريكية تخشى تفوق الصين عليها عام 2035

متوسط عمر المقاتلة في سلاح الجو الأمريكي بين 27 إلى 37 عاما- جيتي
متوسط عمر المقاتلة في سلاح الجو الأمريكي بين 27 إلى 37 عاما- جيتي

عبرت القوات الجوية الأمريكية، عن خشيتها من تفوق نظيرتها الصينية عليها في حلول عام 2035، مطالبة بوضع خطة لتفادي هذا الأمر.

 

وصرح رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية، تشارلز براون جونيور، بشأن هذه المخاوف، محذرا من تفوق سلاح الجو الصيني في عدد من الطائرات المقاتلة.  

وكتبت مجلة "Popular Mechanics" في هذا السياق تقول إن توقعات براون ستتحقق إذا لم تستطع القوات الجوية الأمريكية تعلم الاستجابة بسرعة للوضع المتغير.

وقال إن القوات الجوية الصينية على مدى السنوات العشر الماضية تزودت بخمس مقاتلات جديدة "جي – 10" و"جي-16" و"جي – 20" و"جي – 31" و"سو – 35"، في حين أن القوات الجوية الأمريكية حصلت فقط على اثنتين "إف – 35 لايتينغ 2" و"إف – 15 إي إكس سوبر".

 

اقرأ أيضا: حاملتا طائرات أمريكية وصينية وجها لوجه قرب تايوان (شاهد)

ويبلغ متوسط عمر المقاتلة في سلاح الجو الأمريكي بين 27 إلى 37 عاما، وقاذفة القنابل من 19 إلى 39 عاما، وطائرة النقل 25 – 87، أما متوسط عمر الطائرات الصينية غير معروف، وربما يكون أقل للنصف، بحسب براون.

وأضاف أن القوات الجوية الأمريكية يجب ألا تخشى إخراج الطائرات القديمة من الخدمة، واستبدالها تدريجيا بأخرى جديدة، وبالتالي خفض العدد الإجمالي للطائرات المقاتلة مؤقتا.

 

وبرر ذلك بالقول: "أفضل أن تكون لدي قوة أصغر قادرة على القتال، من أن تكون لدي قوة أكبر خاوية".

 

النقاش (2)
ناقد لا حاقد الى المعلق عبد الله
الإثنين، 04-10-2021 10:00 م
انت مخطئ ان اعتقدت ان أمريكا تخشى مواجهة روسيا ، انظر ماذا فعلت تركيا بروسيا في سوريا و ليبيا و أذربيجان ، روسيا فيها شلة من المجرمين و اللصوص و اكبرهم زعيم المافيا بوتين ، اما الصين فهي دولة حاقدة على المسلمين ، مستحيل ان تتفوق دول ذات مرجعية فاسدة و عقلية قمعية على أمريكا رغم كل عيوبها .......
عبد الله
الثلاثاء، 21-09-2021 01:15 ص
اميركا طوال عقود اشغلت نفسها في حروب عبثية لعرض عضلاتها في دول مارقة وصغيرة بينما تدرك أن منافسيها الكبار مثل الصين و روسيا لا يمكن مواجهتهم، وهؤلاء استغلوا انشغال اميركا بحروب عبثية وطوروا من قدراتهم، وموضوع عرض العضلات لمو يؤثر على قدرات الصين و روسيا ولم يردعهم في تطوير وتحديث ترسانتهم العسكرية.