سياسة دولية

إيران تقول إنها دمرت مقار جماعات "معادية" شمال العراق

باقري هدد بتوسيع العمليات العسكرية في إقليم كردستان ضد الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة- فارس
باقري هدد بتوسيع العمليات العسكرية في إقليم كردستان ضد الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة- فارس
أعلن الحرس الثوري الإيراني، الاثنين، أنه دمر أربعة مقار لجماعات وصفها بـ"المعادية للثورة" في كردستان العراق.

وبحسب مسؤول عسكري إيراني فإن القصف الذي استخدمت فيه طائرات مسيرة انتحارية وقتالية وقذائف المدفعية الذكية والدقيقة، استهدف مراكز القيادة ومخازن الذخيرة لتلك الجماعات.

واتهم نائب مقر "حمزة سيد الشهداء" التابع لحرس الثورة العميد مجيد أرجمند فر، دولا أجنبية وعربية بدعم "الجماعات المعادية" في شمال العراق، وفق وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وقال إن هدف تلك الدول هو "تنفيذ أهدافها وإيجاد عقبات في طريق الجمهورية الإسلامية"، وأضاف: "هذه الجماعات المعادية للثورة كانت موجودة على مسافة قصيرة من الحدود الإيرانية لذلك كنا قد وجهنا التحذيرات اللازمة".

وحذر مجيد حكومة بغداد وكردستان العراق من أن القصف الإيراني سيتواصل في حال اقتراب تلك الجماعات من الحدود الإيرانية.

وأكد مجيد أن بلاده ستعتبر مكان تواجد تلك الجماعات أرضا معادية، ومن حقها القيام بعمليات عسكرية ضدها.

والأحد، أعلن رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد حسين باقري، أنهم سيوسعون من عملياتهم العسكرية في إقليم كردستان.

وأشار باقري إلى أنه "يجب أن لا يكون للأحزاب الكردية المعارضة لإيران أي مراكز تدريب، أو مخيمات، أو وسائل إعلامية، أو مؤتمرات، في إقليم كردستان".

باقري أكد أنه "في هذه المرحلة حذرنا تلك الأحزاب، من أجل تقليل الأضرار البشرية، لكننا سنوسع عملياتنا بشكل أكبر في المرحلة الثانية".

 من جانبه، قال مسؤول قيادة قوات بيشمركة كردستان التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني-إيران (حدكا): "لم تحصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أية مكاسب من هذه العملية، لذا فهي تسعى لجذب الرأي العام تجاهها"، وفق ما نقلت عنه شبكة "رووداو" الكردية.

ونفت أحزاب كردستان إيران الاتهمات الموجهة ضدها بتلقيها الدعم من قبل دول، أو قيامها بنشاطات بدفع من دول أخرى، مؤكدة أنها "لا تقوم بأي عمل يعرض مصالح حكومة إقليم كردستان إلى الخطر"، متهمة إيران بـ"اتباع كل الوسائل والحجج للضغط على حكومة إقليم كردستان".

وكان سكرتير المجلس الإيراني الأعلى للأمن القومي قد طالب خلال اجتماعه مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في 10 آب/ أغسطس الماضي، طرد الأحزاب المعارضة لإيران من إقليم كردستان، حتى لا تقوم إيران بـ"عمل استباقي" ضدهم.

النقاش (1)
عمر ابو بكر
الثلاثاء، 21-09-2021 02:30 م
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين اللهم اجعل كيدهم في نحورهم اللهمّ اجعل · تدميرهم في تدبيرهم