سياسة عربية

بعد بوتفليقة.. وفاة رئيس الجزائر السابق عبد القادر بن صالح

ابن صالح استلم الرئاسة بعد استقالة بوتفليقة- صفحة مجلس الأمة على "فيسبوك"
ابن صالح استلم الرئاسة بعد استقالة بوتفليقة- صفحة مجلس الأمة على "فيسبوك"

توفي الرئيس الجزائري السابق عبد القادر بن صالح، صباح الأربعاء، عن عمر يناهز الـ80 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، في وقت تشهد فيه البلاد حدادا على رحيل عبد العزيز بوتفليقة الجمعة الماضي.

ونعى مجلس الأمة رئيس الدولة السابق ورئيسه السابق، في صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك".

 


ومطلع نيسان/ أبريل 2019، تولى ابن صالح رئاسة الدولة مؤقتا، (تطبيقا للمادة 102 من الدستور)، بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تحت ضغط حراك شعبي.

وتنص هذه المادة على أن رئيس المجلس يتولى الرئاسة مؤقتا لمدة 90 يوما، يتم خلالها تنظيم انتخابات رئاسية لا يترشح فيها.

 

اقرأ أيضا: رحيل بوتفليقة.. صاحب أطول فترة حكم في الجزائر (إنفوغراف)

وسلم ابن صالح مهام الرئاسة، للرئيس الجديد عبد المجيد تبون في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بعد فوز الأخير بانتخابات رئاسية أجريت في الـ12 من الشهر ذاته.

وكان مقررا أن يعود ابن صالح بعد تسليم المهام لتبون إلى رئاسة مجلس الأمة، الذي كان يرأسه منذ عام 2002 (رئيس المجلس يعد بمثابة الرجل الثاني في الدولة). لكن الرئاسة أعلنت بعدها أن ابن صالح قرر الاستقالة من منصبه والانسحاب من الحياة السياسية، فيما قالت مصادر إن حالته الصحية تدهورت.

النقاش (1)
ابوعمر
الأربعاء، 22-09-2021 10:23 ص
نفوق هؤلاء الأعراب أراه كرم من الرب لعباده الغلابا