سياسة عربية

جيش الاحتلال يقر باستخدامه "طائرات انتحارية" في غزة

ذكرت قناة عبرية أن هذه الطائرات نفذت غارات انتحارية بعضها استهدف منصات صواريخ لحركة حماس- تويتر
ذكرت قناة عبرية أن هذه الطائرات نفذت غارات انتحارية بعضها استهدف منصات صواريخ لحركة حماس- تويتر

كشفت قناة عبرية الليلة الماضية، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر باستخدامه مؤخرا طائرات انتحارية في عمليات داخل قطاع غزة، وتحديدا خلال عمليته العسكرية التي شنها في أيار/ مايو الماضي.


وذكرت القناة الـ13 الإسرائيلية، أن الطائرات الانتحارية حلقت بكثافة في سماء قطاع غزة، ونفذت غارات انتحارية بعضها استهدف منصات صواريخ لحركة حماس.


وأشارت إلى أن رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي أمر بزيادة معدل إنتاج "الحوامات الهجومية"، ضمن الاستعدادات للحرب المقبلة، والتعامل مع التهديد الصاروخي.

 

اقرأ أيضا: معاريف: الانسحاب من غزة أضعف "إسرائيل" أمام "حماس"


يشار إلى أن الطائرات الانتحارية المعروفة باسم "كواد كابتر"، يتم تسييرها إلكترونيا عن بعد، ويستخدمها جيش الاحتلال في تنفيذ عمليات استخباراتية، وسبق أن اغتال الاحتلال بواسطتها القيادي بسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.


وكان لافتا استخدام جيش الاحتلال لهذا النوع من الطائرات بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه المتظاهرين السلميين في مسيرات عدة بالضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، وتتمتع "الحوامات" بخصائص تكتيكية، تتضمن الرصد والمتابعة والتعقب لأهداف ثابتة ومتحركة، إلى جانب امتلاكها كاميرات ذات جودة عالية.

النقاش (0)