سياسة عربية

صحفي مصري: عهد مبارك كان أكثر انفتاحا ما أمد بعمره (فيديو)

غاب السناوي لسنوات عن الإعلام المصري
غاب السناوي لسنوات عن الإعلام المصري

انتقد الصحفي المصري عبد الله السناوي، حالة "إغلاق المجال العام" التي تشهدها مصر حاليا، مؤكدا أن عهد الرئيس الراحل حسني مبارك كانت أكثر انفتاحا، وهو ما حافظ على تماسك النظام لست سنوات، وفق تقديره.

وقال السناوي في مقابلة مع الإعلامي عمرو أديب على محطة إم بي سي- مصر، إن "مصر تشهد حالة من إغلاق المجال العام لم يشهدها عصر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك".

وأوضح أن "السنوات الأخيرة من عهد مبارك شهدت انفتاحا في مجال التعبير عن الرأي"، مضيفا أن "البعض تخيل أن هذا الانفتاح كان سببا في إسقاط مبارك"، لكن وبحسب السناوي، فإن "الانفتاح الذي شهده عهد مبارك هو الذي سمح لنظام مبارك بالاستمرار في الحكم منذ عام 2005 إلى عام 2011"، في إشارة إلى ثورة 25 يناير.

ورأى أن نظام مبارك "كان منتهيا منذ عام 2005"، معتبرا أنه "تفكك من الداخل بسبب محاولات توريث الحكم لنجل مبارك".

من جهة أخرى، ورغم انتقاد السناوي قانون الحبس الاحتياطي ومطالبته بالإفراج عن المحبوسين احتياطيا في مصر، فإنه استثنى من وصفهم بالمتورطين في "جرائم عنف ودماء"، معتبرا أن "هناك حالات تستدعي هذا الأمر"، وفق قوله.

ورأى أن الإفراج عن المحبوسين احتياطيا سيكون خطوة "مفيدة داخليا، كما أنّها ستساهم في تحسين صورة الدولة أمام المجتمع الدولي".

وفي حين أشاد بالاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقها نظام عبد الفتاح السيسي مؤخرا، فإنه شدد على أن "اتخاذ إجراءات تشعر المواطنين في الداخل والخارج بوجود إصلاحات حقيقية في مجال حقوق الإنسان، سيكون له مردود أكبر داخليا وخارجيا".

وشبه نصوص الاستراتيجية بنصوص في الدستور "لكن التطبيق هو الأهم"، لافتا إلى أن "الإجراءات على الأرض أكثر تصديقا من الوثائق والمصطلحات على الورق".

وحذر السناوي من توسع دور الجيش في إدارة الدولة، ومن ذلك حديث السيسي مؤخرا عن استعداده لدفع الجيش لإزالة الأبنية المخالفة، معتبرا أن "تكرار مثل هذه الدعوات غير مطلوب، لأن للجيش مهمة أعظم تتمثل في حماية الأمن القومي والشرعية، ونزوله يكون للضرورة"، كما قال.

وانتقد السناوي تعامل النظام المصري مع أزمة سد النهضة الإثيوبي، وقال إن الخطاب الرسمي "لم يمكنّا من إقناع الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتأثير الأزمة على الأمن والسلام في المنطقة".

وأضاف: "تأخرنا في اتخاذ قرار بالتدخل العسكري رغم أن السودان كان على استعداد للسير معنا في هذا الطريق"، وفق قوله.

وشدد السناوي على ضرورة تغيّر "تعامل مصر في هذا الملف، حتى لا تتمكن إثيوبيا من فرض إرادتها علينا بعد أشهر بتنفيذ الملء الثالث لسد النهضة، كما نفذت الملء الأول والملء الثاني دون التوصل لاتفاق قانوني ملزم يتعلق بملء وتشغيل السد".

 


النقاش (4)
اسلام
الأربعاء، 29-09-2021 02:59 م
فرقة العهر تحدث عن الوضع ؟! يذكرني بطريقة حديث العروس ليلة الدخلة !!!!
الصعيدي المصري
الأربعاء، 29-09-2021 12:34 م
السناوي هو احد ابواق الانقلاب العسكري وتمجيد المنقلب المجرم .. وكل كلامه الذي يشير ويطالب فيه بأهمية الحريات .. ليس لغرض الحريات في ذاتها .. بل لغرض تجميل صورة القبيح المنقلب امام المجتمع الدولي .. السناوي وغيره من اليساريين او مدعي الليبرالية يقبلون بأي حكم شيطاني استبدادي اجرامي قمعي طالما كان البديل هو سلطة او حكم ذات توجه او خلفية اسلامية
مصري
الأربعاء، 29-09-2021 11:17 ص
هو نقص الرشوة الأمريكية السنوية لمافيا السيسي لتقوم بدور المختل و التي تقدر 1300 مليون دولار سنويا ازعج رئيس المافيا السيسي لذلك اطلق المهرجين لتسويقه و تحسين صورته ليرضى عنه سيده الامريكي الذي وعد خلال الانتخابات بوقف اجرام ديكتاتور ترامب المحبب لترامب و الذي وصفه ترامب بالقاتل المنكوح على حسب ترجمة fucking killer
عبدالله المصري
الأربعاء، 29-09-2021 11:11 ص
اهم شئ هو تحسين صورة مافيا السيسي امام المجتمع الدولي يعني وضع احمر و اخضر على وجه اقبح مافيا في العالم لتظهر بوجه غير وجهها الحقيقي لتخدع الناس