سياسة عربية

مسيرة بالقدس تضامنا مع 3 شهداء.. وتشييع بغزة (شاهد)

خلال تشييع جنازة الشهيد في رام الله (أرشيفية) - الأناضول
خلال تشييع جنازة الشهيد في رام الله (أرشيفية) - الأناضول

شهد غرب القدس المحتلة مسيرة تضامنية مع أهالي ثلاثة شهداء برصاص قوات الاحتلال، في حين شهدت غزة تشييع لآخر استشهد الخميس.


وانطلقت، مساء الخميس، المسيرة في بلدة بدو شمال غرب القدس، من أمام مسجد القرية، وجابت شوارعها، ومن ثم توجهت إلى منازل عوائل الشهداء.

وهتف المشاركون في المسيرة بهتافات التمجيد للشهداء والتأييد للمقاومة، والمطالبة بمقاومة الاحتلال، وداعية لتصفية وملاحقة العملاء.

 

 

 

 

 

 


واستشهد، الأحد الماضي، ثلاثة فلسطينيين من بلدة بدو في القدس المحتلة، خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في أثناء تواجدهم في أحد المنازل ببلدة بيت عنان.

والشهداء الثلاثة هم أحمد زهران، وزكريا إبراهيم بدوان، ومحمود مصطفى حميدان، وجميعهم من بلدة بدو.

وتتعرض بلدة بدو منذ اغتيال الشبان الثلاثة لعمليات اقتحام ليلية، واستهداف لمنازلها، بالإضافة إلى اعتقال بعض الفلسطينيين فيها.

 

تشييع في غزة

 

وشيعت جماهير غفيرة، الخميس، جثمان الشهيد محمد عمار (40 عاما)، الذي استشهد برصاص الاحتلال شرق مخيم البريج في قطاع غزة، خلال صيده للعصافير قرب المنطقة الحدودية.

وانطلق موكب تشييع الشهيد من مستشفى شهداء الأقصى، باتجاه منزل عائلته في مخيم البريج، حيث ألقت عائلته عليه نظرة الوداع الأخيرة، قبل أن يتم أداء الصلاة عليه في المسجد الكبير بالمخيم، وينطلق الموكب إلى مقبرة الشهداء ليوارى الثرى هناك.

 

 

 


وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على الشهيد عمار، وأصابته في رقبته بطلق مباشر من قناص، في منطقة قريبة من الحدود، ومنعت الإسعافات من الوصول إليه فور إصابته، وتركته ينزف حتى استشهد، قبل أن يتم انتشاله.

 

واستشهد منذ فجر الخميس ثلاثة فلسطينيين، أولهم في جنين باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، وبعدها في القدس، حيث أطلق جنود إسرائيليون النار على فلسطينية؛ بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن، في حين استشهد بعدها آخر في غزة.

النقاش (0)