حقوق وحريات

الاحتلال ينقل أسرى عملية سجن "جلبوع" إلى العزل الانفرادي

الهيئة قالت إن الأسير زكريا الزبيدي نُقِل إلى العزل في سجن إيشل في بئر السبع- جيتي
الهيئة قالت إن الأسير زكريا الزبيدي نُقِل إلى العزل في سجن إيشل في بئر السبع- جيتي

تمارس قوات الاحتلال الإسرائيلي سياسة العقاب والتنكيل بحق الأسرى الستة، منفذي عملية جلبوع، في أعقاب إعادة اعتقالهم قبل أيام.


وفي هذا السياق، نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيليّ الخميس، الأسرى الستّة إلى أقسام العزل في سجون إسرائيلية مختلفة.


وكشف المحامي خالد محاجنة، الموكل بالدفاع عن الأسير محمد عارضة  في منشور عبر صفحته في "فيسبوك"، أنه "مع انتهاء التحقيق مع الستة أسرى، تم نقلهم جميعا إلى أقسام العزل في سجون مختلفة، ضمن رحلة الإجراءات التعسفية بحقهم".


من جانبها، ذكرت هيئة شؤون الأسرى، أن الأسير زكريا الزبيدي، نُقِل إلى العزل في سجن "إيشل" في بئر السبع.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال ينهي التحقيق مع أسرى جلبوع ويقدم لائحة اتهام

 

وشرعت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، يوم أمس، بتنفيذ حملة إجراءات تنكيلية وعقابية جديدة بحق الأسرى في مختلف المعتقلات.


وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين؛ إن هذه الإجراءات تمثلت بعدة قرارات، منها اعتبار جميع الأسرى المحتجزين داخل سجونها بأنهم "خطيرون ويشكلون مصدر تهديد"، كذلك تنفيذ حملة تنقلات بين صفوفهم، بحيث يتم نقلهم مرة كل 6 أشهر وتوزيعهم بين الغرف، ومرة كل سنة بين الأقسام في السجون.


والأسرى الستة الذين نجحوا في عملية تحرير أنفسهم من سجن جلبوع هم: محمود عارضة، ومحمد عارضة، وأيهم كممجي، ومناضل انفيعات، وزكريا الزبيدي.

 

وعقب أيام من المطاردة، تمكن الاحتلال من اعتقال أربعة أسرى، بصورة متفرقة في مناطق الداخل الفلسطيني المحتل، بالقرب من الناصرة، وهم: محمود عارضة، ويعقوب قادري، ومحمد عارضة، وزكريا زبيدي.

فيما اعتقل آخر أسيرين؛ هما أيهم كممجي ومناضل انفيعات، في مدينة جنين، التي يقطنانها بالأساس، بعد عملية مداهمة كبيرة لقوات الاحتلال للمدينة، والتهديد بإطلاق النار عليهما في المنزل الذي تواريا فيه إذا لم يسلما نفسيمها.

 

وفي تعليقها على نقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأسرى الستّة، قالت حركة "حماس" على لسان المتحدث الرسمي باسمها، حازم قاسم، أن "إدارة سجون الاحتلال تحاول أن تنتقم من هؤلاء الأسرى عبر وضعهم في العزل الانفرادي".


وأكد في تصريح خاص لـ"عربي21"، أن "هدا السلوك الانتقامي، يعبر عن حجم الإهانة التي شكلتها هذه العملية لإدارة سجون الاحتلال وكل المنظومة الأمنية الإسرائيلية".


ونبه قاسم إلى أن "الاحتلال دائما يمارس سياسة عزل الأسرى، في محاولة لكسر إرادتهم لكنه في كل مرة يفشل أمام عزيمة واصرار الأسرى".


وسبق أن تعهدت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لـ"حماس"، أنه لا صفقة تبادل جديدة مع الاحتلال إلا بتحرير هؤلاء الأسرى الستة أبطال "نفق الحرية".

النقاش (0)