اقتصاد عربي

مصر والسعودية توقعان ربطا كهربائيا بـ1.8 مليار دولار

تسعى مصر والسعودية إلى ربط نحو 3 آلاف غيغاواط بين البلدين- أرشيفية
تسعى مصر والسعودية إلى ربط نحو 3 آلاف غيغاواط بين البلدين- أرشيفية

وقعت مصر والسعودية عقود مشروع ربط كهربائي بين البلدين بقيمة بلغت 1.8 مليون خلال مؤتمر صحفي عُقد عن بعد بحضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري محمد شاكر، ووزير الطاقة السعودي، عبدالعزيز بن سلمان.


ومن المنتظر أن يبدأ تنفيذ المشروع خلال العام المقبل وفق تقرير تم عرضه افتراضيا.


والثلاثاء، قامت الشركة المصرية لنقل الكهرباء بتوقيع العقود مع الشركة السعودية للكهرباء، حيث تسعى القاهرة والرياض من خلال اتفاقيات الكابلات والخط الهوائي ومحطات المحولات إلى ربط نحو 3 آلاف غيغاواط بين البلدين بعد انتهاء المشروع.

 


وأشاد وزير الكهرباء المصري، على هامش توقيع العقود، بالعلاقات المصرية السعودية، والروابط العميقة بين الشعبين المصري والسعودي، مؤكدا أن العلاقات بين مصر والسعودية تعد نموذجا للعمل البناء.


وأوضح شاكر أن البحث جار عن الربط الكهربائي مع القارة الأفريقية ودول أوروبية، قائلا إن هناك منظومة عامة لربط الدول العربية بمشروع الربط الكهربائي.


من جانبه، اعتبر وزير الطاقة السعودي أنّ الربط الكهربائي بين مصر والسعودية خطوة لعمل عربي مشترك ينتقل للتعاون مع دول العالم في خطوة لاحقة.


وقال "نحن فخورون وعازمون على تنفيذه بأعلى المعايير وفي أسرع وقت ممكن".


وكانت مصر والسعودية وقعتا في حزيران/يونيو 2013، مذكرة تفاهم تتعلق بمشروع الربط الكهربائي بينهما، ورصد البلدان 6 مليارات ريال سعودي أي ما يعادل 1.6 مليار دولار.

النقاش (0)