رياضة دولية

مبابي مستعد للابتعاد عن منتخب فرنسا بعد وصفه بـ"القرد"

كان مبابي قد أهدر ركلة ترجيح أمام سويسرا ليخرج بطل العالم من دور الستة عشر  في اليورو- أرشيف
كان مبابي قد أهدر ركلة ترجيح أمام سويسرا ليخرج بطل العالم من دور الستة عشر في اليورو- أرشيف

قال النجم الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان إنه مستعد للابتعاد عن منتخب بلاده، بعد الانتقادات التي تعرض لها عقب بطولة كأس أوروبا "يورو" هذا الصيف.

وكان مبابي قد أهدر ركلة ترجيح أمام سويسرا ليخرج بطل العالم من دور الستة عشر وواجه اللاعب انتقادات لاذعة في فرنسا وإساءات عنصرية.


وقال مبابي في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية: "لطالما وضعت المنتخب الفرنسي فوق كل شيء وسأضعه فوق كل شيء، وسألعب دائما مع منتخب بلادي مجانا. لكن قبل كل شيء، لم أرغب أبدا في خلق المشاكل".


وأضاف: "لكن جاءت اللحظة التي شعرت فيها أنني بدأت أتحول إلى مشكلة. وتلقيت رسالة مفادها أن المنتخب الوطني خسر بسبب غروري في يورو، وأنني أردت الحصول على مساحة كبيرة، وبدوني ربما كنا سنفوز".


وأكد المتوج بكأس العالم مع المنتخب الفرنسي: "الشيء الأهم هو المنتخب الفرنسي، إذا كان المنتخب أكثر سعادة بدوني، فأنا مستعد للمغادرة".


وواصل مبابي :"التقيت برئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لوغرا، وناقشنا الأمر، أخبرته أنني غير راض عن حقيقة أنني تعرضت للإهانة ووصفت بـ "القرد" بسبب ضياع ركلة الجزاء في المباراة مع سويسرا، لقد صدمني الأمر".


وتابع نجم سان جيرمان: "لا أنكر أن الأمر كان خطئي، ما اشتكيت منه هو وصفي بالقرد وتعرضي للإهانة، أرغب في الحصول على المزيد من الدعم، بالطبع، لكنني لم أطلب هذا، سيكون من الرائع الحصول على الدعم، إلا أنني لن أتوسل إليه أبدا في مثل هذه الحالة".


وختم: "أفهم أنه بعد الخسارة مباشرة، يشعر الجميع بخيبة أمل كبيرة، لكنني أطلب الانتباه إلى الأوصاف العنصرية "القرد"".


وانضم مبابي لمنتخب فرنسا الذي يستعد لمواجهة بلجيكا في الدور قبل النهائي لدوري الأمم الأوروبية الخميس ويتطلع مهاجم باريس سان جيرمان إلى نسيان خيبة الأمل في بطولة أوروبا.


النقاش (0)