سياسة عربية

شح بالوقود والقمح في السودان جراء أزمة الشرق

الحكومة ستعيد توزيع مخزونات القمح في الولاية الشمالية للبلاد لتعزيز الإمدادات في بقية أجزاء السودان- جيتي
الحكومة ستعيد توزيع مخزونات القمح في الولاية الشمالية للبلاد لتعزيز الإمدادات في بقية أجزاء السودان- جيتي

أعلن وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف، السبت، أن إغلاق ميناء بورتسودان الرئيسي في شرق البلاد على يد محتجين قبليين يسبب نقصا في إمدادات القمح وزيت الوقود، مما يهدد إمدادات الكهرباء المتعثرة بالفعل في البلاد.

 

وأضاف يوسف في بيان نشره على صفحته بموقع فيسبوك أن الحكومة ستعيد توزيع مخزونات القمح في الولاية الشمالية للبلاد لتعزيز الإمدادات في بقية أجزاء السودان.

 

وأضاف البيان أن إمدادات الديزل تأثرت أيضا بالحصار لكن إمدادات البنزين مستقرة.

 

 

اقرأ أيضا: حميدتي: المكون المدني متمسك بكراسي السلطة السودانية


وتصاعد التوتر بين القادة العسكريين والمدنيين في السودان في الأسابيع الأخيرة، واتهمت بعض الشخصيات المدنية الجيش بالاضطلاع بدور في حصار قبيلة البجا لبورتسودان، والطرق المحيطة وخطوط أنابيب الوقود.


وينفي القادة العسكريون أي دور، ويقول زعماء قبيلة البجا إنهم يحتجون لجذب الانتباه إلى المشكلات الاقتصادية والسياسية التي تؤثر على القبيلة المتمركزة في شرق البلاد.

وفي العاصمة الخرطوم، عادت طوابير شراء الخبز للظهور في الأيام القليلة الماضية وبات ثمة نقص في الدقيق المستورد.


والجمعة، أيدت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون في الحث على إجراء محادثات سياسية لإنهاء الاحتجاجات.

 

النقاش (0)