سياسة دولية

أمريكا تجلي مترجما أفغانيا أنقذ بايدن عام 2008

أجلت أمريكا أكثر من 120 ألف شخص من أفغانستان منذ تولي طالبان الحكم - جيتي
أجلت أمريكا أكثر من 120 ألف شخص من أفغانستان منذ تولي طالبان الحكم - جيتي

ذكرت شبكة "سي أن أن" أن أمريكا قامت بإجلاء مترجم أفغاني يدعى أمان خليلي كان قد ساعد في إنقاذ الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل 13 عامًا، بعدما أجبرت طائرته الهليكوبتر على الهبوط وسط عاصفة ثلجية في أفغانستان.


وذكرت الشبكة حسب مصادرها، أن خليلي طلب مؤخرا من الرئيس بايدن رد الجميل وإجلاءه هو وكامل عائلته من أفغانستان، وهو ما استجاب له تحالف "هيومن فورست" إلى جانب وزارة الخارجية الأمريكية.


وتعود القصة إلى عام 2008 حين ساعد أمان خليلي في إنقاذ بايدن حين كان سيناتورا بالكونغرس عندما اضطرت مروحيته التي كانت تقل أيضا آنذاك السيناتور تشاك هيغل والسيناتور جون كيري، إلى الهبوط اضطراريًا في جبال أفغانستان بسبب عاصفة ثلجية.


وقال خليلي، في مقابلة سابقة مع "سي أن أن"، إن تأشيرة الهجرة الخاصة التي حصل عليها لا تزال عالقة، مضيفا: "أنا على ثقة من أن الرئيس جو بايدن يستطيع فعل كل شيء، إنه رئيس الولايات المتحدة".


وقال التحالف الذي ساهم في عملية الإجلاء للشبكة: "نحن ممتنون للدعم المستمر من رئيس وزراء باكستان عمران خان لدعمه المستمر للإجلاء، والوزير أنتوني بلينكن، وعضو الكونغرس جيف فورتنبيري، والسيناتور كريس كون، ومسؤولين آخرين لإجلاء عائلة أمان خليلي ومترجم الرئيس جو بايدن من إسلام أباد ووعدهم بإجلاء 200 شخص متبقين في إسلام أباد".


وتتواصل عمليات الإجلاء من أفغانستان منذ منتصف آب/ أغسطس الماضي، تاريخ استيلاء حركة طالبان على السلطة في كابول حيث تشير بيانات وزارة الخارجية الأمريكية إلى أنه وقع إجلاء ما يزيد على الـ120 ألف شخص منذ ذلك التاريخ.

النقاش (0)