حول العالم

السماح لأميرة هولندية بالزواج المثلي دون التنازل عن العرش

يعتبر هذا الموقف خرقا واضحا لعادات وتقاليد العائلات الملكية في الدول الأخرى- الأناضول
يعتبر هذا الموقف خرقا واضحا لعادات وتقاليد العائلات الملكية في الدول الأخرى- الأناضول

أعلن رئيس وزراء هولندا مارك روته عن السماح لولية العهد كاثرينا أماليا، البالغة من العمر 17 عاما، بالزواج من أي جنس بدون التنازل عن حقها في العرش. 

 

وكتب رئيس الوزراء رسالة إلى البرلمان قال فيها: "الحكومة لا ترى أن وريث العرش أو الملك يجب أن يتنازل عن العرش، إذا كان يرغب في الزواج من شريك من نفس الجنس".

 

وأكد روته أن هذا الموقف سينطبق على جميع ورثة العرش، وليس الأميرة أماليا فقط.

وتعتبر هولندا أول الدول التي قننت زواج المثليين قبل 20 عاما، لكن اختلفت الأوضاع عندما أرادت الأميرة كاثرينا أماليا، الزواج من شخص من نفس الجنس.

 

 إقرأ أيضا: MEE: هكذا تحارب هولندا الحريات المدنية للمسلمين

 

ويعتبر هذا الموقف خرقا واضحا لعادات وتقاليد العائلات الملكية في الدول الأخرى، حيث يتعين على من يريد الزواج، التنازل عن الحق في استلام العرش.

  

يذكر أن هناك بعض أفراد العائلة الملكية تخلوا عن مكانهم في تسلسل خلافة العرش، للزواج من شخص آخر دون موافقة برلمانية.

النقاش (2)
فواز النمر
الجمعة، 15-10-2021 03:52 ص
ان الله يمهل ولا يهمل
غزاوي
الأربعاء، 13-10-2021 07:25 م
مجرد تساؤل. ولما لا قرد !!!؟؟؟ الغرب ينادي بحورية المرأة والحرية الشخصية وحماية الحيوانات، ويعتبر الإنسان منحدر من سلالة القردة، وبالتالي فهي حرة ولا مانع لو تزوجت بقرد من أسلفا لتنجب قرادا لطيفا ووديعا وليا للعهد، وهكذا تكون هولندا أول دولة تعود للأصل والعودة للأصل فضيلة تحسب لها.