سياسة عربية

حكومة المغرب تصادق على اتفاقين مع الاحتلال بأول اجتماع لها

اختار أخنوش المصادقة على اتفاقين مع إسرائيل في أول اجتماع لحكومته- جيتي
اختار أخنوش المصادقة على اتفاقين مع إسرائيل في أول اجتماع لحكومته- جيتي

أعلنت الحكومة المغربية أنها ستصادق على اتفاقين مع الاحتلال الإسرائيلي، في مجالات الخدمات الجوية والثقافة والرياضة خلال أول اجتماع لها، السبت.


وأفادت رئاسة الحكومة المغربية، بأنها ستقر مشروعي قانون للمصادقة على الاتفاقين في اجتماع هو الأول منذ نيل حكومة عزيز أخنوش ثقة البرلمان، الأربعاء.


ونالت حكومة أخنوش ثقة 213 نائبا من أصل 395 بمجلس النواب، غرفة البرلمان الأولى، مقابل معارضة 64، وامتناع عضو واحد عن التصويت.


وتحال مشاريع القانونين عقب تصديق الحكومة عليهما إلى البرلمان بغرفتيه، النواب والمستشارين، للتصويت، وفي حال التصديق، فإنها ستنشر في الجريدة الرسمية لتدخل حيز التنفيذ.‎


وقالت الحكومة، إنها ستتدارس وتقر السبت، مشروعي قانون، للموافقة على "اتفاقين بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة إسرائيل، الموقعين بالرباط في 11 آب/ أغسطس 2021".

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يعين "دافيد غوفرين" سفيرا رسميا لدى المغرب

وأضافت: "الاتفاق الأول بشأن الخدمات الجوية، والثاني حول التعاون في مجال الثقافة والرياضة".


وفي 10 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000، إثر تجميد الرباط العلاقات جراء اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.


وفي كانون الثاني/ يناير 2021، عيّنت إسرائيل، السفير السابق لدى القاهرة دافيد غوفرين، ممثلا دبلوماسيا لها في المغرب، قبل أن تفتح تل أبيب مكتبا تمثيليا لها بالرباط، في أغسطس الماضي.


وفي 11 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، أعلن غوفرين عن تعيينه سفيرا رسميا لدولة الاحتلال لدى الرباط.


وتعتبر المغرب رابع دولة عربية توافق على تطبيع العلاقات مع الاحتلال خلال العام الماضي بعد الإمارات والبحرين والسودان فضلا عن مصر والأردن اللتين ترتبطان باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1979 و1994 على الترتيب.‎

النقاش (5)
حسين
الأحد، 17-10-2021 01:08 م
لاسلام مع إسرائيل. يدبحون اخونانا الفلسطينين. لا حول و لا قوة الى بالله. اللهم انصر الإسلام في بقاع الأرض. انشاألله.
عبدالله المصري
الأحد، 17-10-2021 03:20 ص
اول القصيدة خيانة
مغربي
السبت، 16-10-2021 08:18 م
المغاربة الأحرار وهم الأغلبية لا يطبعون مع الكيان الصهيوني وجميع قرارات التطبيع وجميع الإتفاقيات التي صادق عليها المتأسلم السابق أو التي سيصادق عليها الماسوني الحالي إلى مزبلة التاريخ
ممدوح حقي
السبت، 16-10-2021 10:00 ص
أعتقد أن رأس الحية في التطبيع مع دولة الإستعمار والعنصرية إسرائيل هو الملك، فلولا أن الملك هو من يطالب حكوماته بالتطبيع لما تجرأت هذه الحكومات على ذلك. وجميعنا يرى كيف يقف رؤساء الوزراء خاشعين مثل العبيد أمام هذا الملك الطاغية الذي تستر وراء وزارته. ولكن مصيركم ومصير أسيادكم الصهاينة هو في مزبلة التاريخ.
صدّق، لا صادق
السبت، 16-10-2021 08:53 ص
إلى كاتب الخبر... صادق يعني اتخذه صديقاً. الفعل الصحيح: (صدّق) يعني حقق وثبت. صدق تصديقاً، وصادق مصادقة.