سياسة عربية

الاحتلال يعتقل عددا من المقدسيين بينهم أطفال (شاهد)

اعتقلت قوات الاحتلال أحد الفتية أثناء تواجده في منطقة باب العامود- موقع القسطل
اعتقلت قوات الاحتلال أحد الفتية أثناء تواجده في منطقة باب العامود- موقع القسطل

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد، حملة اعتقالات بمدينة القدس المحتلة، طالت أطفالا فلسطينيين، واقتادتهم إلى التحقيق، دون الكشف عن الأسباب.


واعتقلت شرطة الاحتلال ثلاثة أطفال مقدسيين من مخيم شعفاط، بعد مداهمته بقوة كبيرة، تزامنا مع اندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وبين القوة العسكرية الإسرائيلية المقتحمة.


وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال أحد الفتية أثناء تواجده في منطقة باب العامود قرب المسجد الأقصى، إلى جانب منع الفلسطينيين من التواجد في المنطقة للأسبوع الثاني على التوالي.


واعتقل الاحتلال في سلوان فتيين بعد اقتحام البلدة وملاحقة الشبان، واندلعت أيضا مواجهات، وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن المعتقلين هما الطفلان آدم أشرف زيتون وعبد دعنا، وجرى اقتيادهما إلى مركز التحقيق.

 

اقرأ أيضا: مواجهات واعتقالات بالضفة.. وتفاصيل جديدة عن "جلبوع"


وفي العيسوية، اعتقلت قوات الاحتلال المدرب خالد عليان والشاب محمد عليان، بعد توقيف عدد من الشبان على حاجز عسكري، نصبته عند مدخل القرية.


ولم يتضح سبب الاعتقالات المتكررة التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد الشبان الفلسطينيين في أنحاء مدينة القدس، لكن ومنذ قرابة أسبوعين، تشهد القدس توترا جراء قرار قضائي، يتعلق بالسماح للمستوطنين بالصلاة العلنية داخل المسجد الأقصى، فيما تتواتر أنباء متضاربة حول إلغائه، في ظل صمت رسمي إسرائيلي.


ورصدت تقارير مقدسية اعتقال قوات الاحتلال نحو 1900 فلسطينيا في النصف الأول من العام الجاري، وتركزت الاعتقالات خلال وفي أعقاب هبة باب العامود ومعركة سيف القدس التي خاضتها المقاومة الفلسطينية في غزة مع الاحتلال.


وقال نادي الأسير إن الاعتقالات استهدفت بشكل واسع الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ18 عاما، بهدف كسر إرادتهم وثنيهم عن التصدي للاحتلال.

 

النقاش (0)