سياسة دولية

فلسطينيو بريطانيا يجددون تمسكهم بهويتهم في لقاء شعبي بلندن

عبر المشاركون عن وفائهم لفلسطين مفتخرين بتراثهم الأصيل- عربي21
عبر المشاركون عن وفائهم لفلسطين مفتخرين بتراثهم الأصيل- عربي21

جدد فلسطينيو بريطانيا تمسكهم بحق العودة، ودعمهم لصمود الشعب الفلسطيني، وحفاظهم على هويتهم الوطنية، وذلك خلال لقاء اجتماعي تراثي أقيم في مدينة لندن، أمس الأحد.

وشارك المئات من فلسطينيي بريطانيا وعدد من الشخصيات العربية والإسلامية في اللقاء الذي عقده المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، واشتمل على عدة فقرات فنية وبازار خيري ومنتوجات تقليدية فلسطينية. 

وعبر المشاركون عن وفائهم لفلسطين مفتخرين بتراثهم الأصيل، حيث الدبكة الفلسطينية وأهازيج التراث الجميلة، والأجواء الفلسطينية المميزة، لتذكير الأجيال الجديدة بهويتهم.

ورافق الحفل عرض فني لفرقة الفرسان للدبكة الشعبية، والتي يقدم لوحاتها شباب فلسطيني ولد ونشأ وترعرع في بريطانيا، ولكنه "لم ينس فلسطين ولا قضيتها"، بحسب مشرف الفرقة الشاب عمار الزير.

وتضمن اللقاء سوقاً لبيع الأزياء الفلسطينية، والأطعمة والحلويات التقليدية، التي أعدتها العائلات الفلسطينية والعربية، ومعرضاً تراثياً، عرض خلاله العديد اللوحات والأعمال اليدوية الفلسطينية التراثية، التي تعبر عن الثقافة والتراث الفلسطيني بالإضافة إلى تقديم طبق الكنافة الفلسطيني. وارتدى الأطفال والنساء الأزياء الفلسطينية التقليدية.

واختتمت هذه الأمسية بحفل فني، غنى فيه الفنان الفلسطيني القادم من مخيمات اللجوء في سوريا "ربيع رزق" أغاني العودة والتمسك بالهوية والأرض.

وقال نائب رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، عدنان حميدان، لـ"عربي21" إن اللقاء يهدف إلى تذكير الأجيال الجديدة في بريطانيا بجذورهم الفلسطينية، ودعمهم للحفاظ على هويتهم الوطنية، مضيفا أن أهمية هذا الحدث الذي سيتكرر في الشهور القادمة تأتي من كونه يجمع بين الجيل الأول من المهاجرين الفلسطينيين والجيل الثاني والثالث.


وأشار حميدان إلى أن اللقاء الفلسطيني الاجتماعي "عقد قبل أيام من ذكرى وعد بلفور المشؤوم، في بريطانيا التي أصدرت هذا الوعد، في دلالة مهمة على أن الفلسطيني سيبقى محافظا على هويته، مدافعا عن قضيته، في كل أنحاء العالم".

 

اقرأ أيضا: "مهرجان التراث الفلسطيني" في لندن يجمع الجالية والمتضامنين

النقاش (0)