سياسة عربية

الشاب العجلوني يناشد الفلسطينيين إنقاذ "اليوسفية" (شاهد)

يحرص العجلوني على المكوث في المسجد الأقصى الذي يسكن قريبا منها - أرشيفية
يحرص العجلوني على المكوث في المسجد الأقصى الذي يسكن قريبا منها - أرشيفية

ناشد الشاب المقدسي، محمد مرشد العجلوني، الفلسطينيين إلى إنقاذ المقبرة اليوسفية من تجريف قوات الاحتلال، الذي بدأ قبل أيام، ويطال قبور فلسطينيين.


وفي مقطع مصور له، طلب العجلوني من الفلسطينيين التوجه إلى المقبرة، ومنع قوات الاحتلال من تجريفها.

 

 

 


ويعاني العجلوني من متلازمة داون، ويحرص على الوجود في المسجد الأقصى، ويتمتع بشعبية واسعة بين المقدسيين.


ويقيم العجلوني في حي وادي الجوز، ويأتي إلى الأقصى مشيا، أو يوصله والده الذي اعتاد على اصطحابه إلى الأقصى خصوصا في صلاة الفجر.


ومنذ ساعات الصباح الباكر، حضرت طواقم سلطة الطبيعة والحدائق التابعة للاحتلال الإسرائيلي، محملة بمعدات خاصة بالحفر، بهدف تنبيش مزيد من القبور وجرفها.

 

اقرأ أيضا: أم فلسطينية تتشبث بقبر ابنها أمام جرافات الاحتلال (شاهد)

وبرغم احتجاجات السكان، فقد بدأت شرطة الاحتلال بتجريف المقبرة، بهدف "طمس جزء منها وتحويله إلى حديقة توراتية".


والحدائق التوراتية، هي أماكن يزعم الاحتلال الإسرائيلي، أن وجودا يهوديا كان في مكانها، في الأزمان القديمة.


واعتقلت شرطة الاحتلال مواطنَين فلسطينيَين من محيط المقبرة.


وتجمع مواطنون فلسطينيون، الثلاثاء، في مدخل المقبرة في محاولة لمنع أعمال التجريف.


ولكن سلطات الاحتلال واصلت أعمال التجريف بأرض المقبرة.

 

النقاش (1)
محمد غازى
الأربعاء، 27-10-2021 10:03 م
هل عرف فلسطينيوأ ما تبقى من الضفة، أن عدوهم ألأول هو عباس وعصابته؟! عباس قاتل ألرجل الشريف ألمناضل نزار بنات، فقط لأنه تلفظ بتصريحات ضد ألإحتلال ونواياه ألمبيته لتهويد الضفة بالكامل. نزار بنات إقتنع تماما أن ألسلطة تعمل ليلا نهارا لتمكين إلإحتلال من تنفيذ مشاريعه التهويدية، بالتنسيق ألأمنى ألذى تقدسه وتصلى له، لأنه عمل من رئيس ألسلطة مليارديرا، ومن رئيس وزراءه مليونيرا، وباقى العصابه من ألأحمد وماجد فرج والهباش، أصبحوا من أصحاب الملايين ويحملون أسماء وظائف، سقير، وزير، مدير، وهكذا. سلطة عباس قاتل نزار بنات، هى سلطة لا تمت لفلسطين بصله!