سياسة دولية

الكنيست يُسقط مشروع قانون الاعتراف بمذبحة كفر قاسم

مذبحة كفر قاسم ارتكبت في العام 1956 وراح ضحيتها 49 فلسطينيا نصفهم من الأطفال- جيتي
مذبحة كفر قاسم ارتكبت في العام 1956 وراح ضحيتها 49 فلسطينيا نصفهم من الأطفال- جيتي

 أسقط الكنيست الإسرائيلي، الأربعاء، مشروع قانون للاعتراف بمذبحة كفر قاسم التي ارتكبت في العام 1956.

 

وعارض مقترح الاعتراف بمذبحة كفر قاسم 93 نائبا، فيما أيده 12 نائبا فقط.

 

ووفق بيان صادر عن الكنيست، فقد "شهدت جلسة الكنيست نقاشات حادة بين المؤيدين والمعارضين لمشروع القانون، الذي قدمه النواب عايدة توما سليمان وأيمن عودة وعوفر كاسيف، وجميعهم من القائمة العربية المشتركة".


وأضاف البيان: "يقترح مشروع القانون أن تعترف حكومة إسرائيل بمسؤوليتها عن مجزرة كفر قاسم التي نُفِّذت في 29 تشرين أول/ أكتوبر 1956، وأن يكون إحياء ذكرى المجزرة جزءًا من المناهج الدراسية وتخصيص ميزانية من خزينة الدولة لإحياء ذكرى ضحايا المجزرة".


ومذبحة كفر قاسم ارتكبت في العام 1956 وراح ضحيتها 49 فلسطينيا، نصفهم من الأطفال.

 

وجاء في نص مشروع القانون، بحسب البيان، "على الرغم من التصريحات العديدة التي تدل على الاعتراف بمسؤولية دولة إسرائيل عن مجزرة كفر قاسم، إلا أن هذه التصريحات تظل شخصية".


وأضاف: "لذلك يقترح هذا القانون أن تعترف دولة إسرائيل رسمياً بمسؤوليتها عن المجزرة، وأن تتخذ إجراءات تربوية وغيرها لاستخلاص الدروس منها".


وصوت النواب العرب بالكنيست بما فيهم القائمة العربية الموحدة الداعمة للحكومة الحالية، لصالح مشروع القانون.


وتغيب حزب "ميرتس" اليساري الشريك في الحكومة الحالية، عن جلسة التصويت.


وقال عودة في تغريدة على تويتر: "في كل عام نرفع قانون الاعتراف بمجزرة كفر قاسم قرب نهاية تشرين أول/ أكتوبر، وفي كل عام تطيح به الحكومة".


وأضاف: "هذه المرة هناك أعضاء كنيست من الداعمين للحكومة قدموا معنا اقتراح الاعتراف بالمجزرة، لكن ائتلافهم الحكومي أطاح أيضا بالقانون واستمر في نفي المذبحة، سنستمر في تقديم القانون حتى الاعتراف الرسمي به".

 

اقرأ أيضا: صحيفة: المجتمع الإسرائيلي عنصري و"الكنيست" الدليل

النقاش (1)
عبدالله المصري
الخميس، 28-10-2021 09:11 ص
هل يعترف مجرم سفيه حقير باجرامه