صحافة إسرائيلية

بينيت يتوقع فشل التناوب على رئاسة الحكومة مع لابيد

بينيت قال إن هناك احتمال أن تتفكك الحكومة بين تمرير الميزانية وبين موعد التناوب- حسابه على تويتر
بينيت قال إن هناك احتمال أن تتفكك الحكومة بين تمرير الميزانية وبين موعد التناوب- حسابه على تويتر

نشرت القناة 12 العبرية تفاصيل محادثة مغلقة أجراها رئيس وزراء الاحتلال، نفثالي بينيت مع مقربين منه، توقع خلالها فشل اتفاق التناوب على رئاسة الحكومة مع وزير خارجيته، يائير لابيد.


وقال بينيت، بحسب التسريبات، إن "هناك احتمالا كبيرا بأن التناوب لن يتحقق. أقدر أنه لن يتمّ"، معللا ذلك باحتمال أن تتفكك الحكومة بين تمرير الميزانية وبين موعد التناوُب.


وتعقيبا على ذلك، قال بينيت في تغريدة عبر "تويتر"، إنّ "يائير لابيد وزير خارجية ممتاز وشريك وصديق".


وذكر أن "المنشورات التي أوردتها القناة 12 لا تعكس موقفه، وبالتأكيد لا تعكس التزامه بالاتفاق معه" في إشارة إلى أنه باق عند موقفه من التناوب وفق ما يزعم.


وأضاف بينيت: "منذ تشكيل الحكومة، يبذل يائير جهودًا كبيرة للحفاظ على استقرارها بمسؤولية".

 

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يصادق على توسع استيطاني في الضفة الغربية


وكانت الهيئة العامة للكنيست، قد صادقت في تموز/ يوليو الماضي في القراءتين الثانية والثالثة على مشروع قانون تعديل "قانون أساس: الحكومة"، لضمان محاصصة المناصب الحكومية بين مركبات الائتلاف الحكومي، والتناوب بين بينيت ولابيد.


وحينها، أيد مشروع القانون 61 عضو كنيست، وعارضه اثنان. وينص القانون على تنفيذ اتفاقية التناوب بين بينيت ولابيد على منصب رئيس الحكومة.


وكجزء من الاقتراح، أُعلن أنه سيتم أيضًا إنشاء آلية التصويت التي حددتها الحكومة في اللجان الوزارية المختلفة والتي تضمن التوازن بين كتل الائتلاف دون علاقة لحجم الكتلة في الكنيست. كما ينص الاقتراح على أنه سيكون من الممكن تعيين نائبين للوزير عند تنصيبه.


وبموجب القانون، سيتولى لابيد منصب رئيس الحكومة تلقائيا في حالة عدم المصادقة على الموازنة العامة الإسرائيلية.

 
النقاش (0)