سياسة دولية

مصادر: البنتاغون لا يعارض بيع طائرات مسيّرة لقطر

مصدر: البنتاغون ينظر إلى قطر باعتبارها شريكا موثوقا
مصدر: البنتاغون ينظر إلى قطر باعتبارها شريكا موثوقا
كشفت مصادر مطلعة أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" لا تمانع في بيع طائرات مسيرة من نوع "MQ-9 Reaper" لقطر ضمن صفقة بقيمة تتجاوز الـ500 مليون دولار.

ونقلت قناة "NBC" عن 3 مسؤولين أن البنتاغون لا يعارض في إتمام الصفقة رغم اعتراضات في وزارة الخارجية التي "تستجيب للطلب القطري بشكل بطيء".

وطلبت قطر شراء الطائرات المسيرة العام الماضي، ولم يتم الرد في حينه على الطلب، وبعد أحداث أفغانستان والمساعدة التي قدمتها الدوحة في عمليات الإجلاء، فإنها دفعت مرة أخرى بالطلب لشراء الطائرات المسيرة، كما أنها تخطط للضغط في هذا الاتجاه أثناء زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى واشنطن الشهر المقبل.

وبحسب مسؤول مطلع على المناقشات فإن "البنتاغون ينظر إلى قطر باعتبارها شريكا موثوقا به، وأكد أنه يبدي المسؤولية في أسلحة متقدمة مثل الطائرات المسيرة القتالية".

وأضاف المسؤول أن "قطر يمكن أن تكون مفيدة في مكافحة الإرهاب، بشن الضربات الجوية عبر الأفق في أفغانستان دون عمليات أمريكية على الأرض".

وتابعت القناة بأنه "من ناحية أخرى، يشعر المسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية بالقلق من أن تثير هذه الصفقة غضب بعض حلفاء الولايات المتحدة، بما في ذلك السعودية والإمارات".

وأكد مسؤول في البنتاغون أن وزارة الدفاع لن تعارض بيع الطائرات المسيرة، لكنه أوضح أنها لن تتخذ موقفا متشددا في الدفاع عن الصفقة. 

النقاش (0)