سياسة عربية

هكذا هنأ ملك المغرب بنكيران بانتخابه على رأس العدالة والتنمية

الملك محمد السادس يهنئ بنكيران بعد انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية- (موقع العدالة والتنمية)
الملك محمد السادس يهنئ بنكيران بعد انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية- (موقع العدالة والتنمية)

بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى عبد الإله بنكيران، وذلك بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية.

وقال ملك المغرب في هذه البرقية: "يطيب لنا بمناسبة انتخابك أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، أن نهنئك على الثقة التي حظيت بها من قبل مؤتمره الوطني الاستثنائي، والتي تجسد التقدير الذي يكنه لك مناضلات ومناضلو الحزب، اعتبارا لمسارك الحزبي المتميز، ولما هو مشهود لك به من خصال إنسانية ومؤهلات سياسية، وما هو معهود فيك من روح المسؤولية، والتشبث بمقدسات الأمة".

وأعرب الملك محمد السادس عن أمله في أن يكون لحزب العدالة والتنمية مساهمة بناءة لتذليل التحديات التي يواجهها المغرب، وقال: "والله تعالى نسأل أن يلهمك التوفيق في مسؤوليتك القيادية، من أجل تعزيز مكانة الحزب في المشهد السياسي الوطني، لمواصلة مساهمته البناءة، إلى جانب الأحزاب الوطنية الجادة، في المرحلة الجديدة التي تدشنها بلادنا، بما تنطوي عليه من تحديات تنموية وخارجية حاسمة، في حرص دائم على جعل المصالح العليا للوطن، تسمو فوق كل اعتبار".

وأعرب الملك محمد السادس في الرسالة ذاتها عن تقديره للأمين العام السابق للعدالة والتنمية الدكتور سعد الدين العثماني، وقال: "لا يفوتنا ختاما أن نطلب منك إبلاغ سامي عبارات تقديرنا، لسلفك الدكتور سعد الدين العثماني، ولكافة أعضاء حزب العدالة والتنمية".

 



وكان بنكيران قد انتخب أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية الليلة الماضية، بأغلبية ساحقة في المؤتمر الاستثنائي، بعدما حصل على 1012 صوتا، متفوقا بفارق شاسع على منافسيه عبد العزيز العماري وعبد الله بوانو، اللذين حصلا تواليا على 221 و15.

يذكر أن بنكيران كان قد جدد خلال أول كلمة له بعد انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، شكره للدور المحوري الذي لعبه الملك محمد السادس في حفظ أمن واستقرار المغرب.

وقال: "يجب علينا أن نبحث عن أفضل السبل لكي نكون نافعين لدولتنا، إذ يجب أن تكون الدولة قوية ومتمكنة لأن الدولة الضعيفة تكون مهددة".. 

وأضاف: "علاقتنا بجلالة الملك علاقة استراتيجية غير قابلة للنقاش، نحن لدينا ملك واحد، ولنا أسرة ملكية، وأولئك نعتبرهم بعد الله سبحانه وتعالى ضمانة استمرار واستقرار البلاد، ونحن دائما معهم.. ولكن في نفس الوقت من واجبنا أن نقوم بدور النصح، ذلك أنه باستمرارنا في أن نقول نعم فقط، فإننا لا نصلح لشيء.. فمن يقولون نعم موجودون بالآلاف والملايين، نحن لنا منطقنا الخاص ويجب أن نحافظ عليه.."، على حد تعبيره.

 



للإشارة، فإن تهنئة العاهل المغربي للأمناء العامين للأحزاب غداة انتخابهم، هي جزء من تقاليد العلاقة التي تربط القصر الملكي بكافة الأحزاب المعترف بها في المغرب. 

 

إقرأ أيضا: "العدالة والتنمية" ينتخب بنكيران أمينا عاما للحزب بالأغلبية


النقاش (2)
ناصحو امتهم
الإثنين، 01-11-2021 04:45 م
صاحب القصر يطيب خاطر احد لاعبيه بعد احالته على على كرسي الاحتياط حتى اشعار آخر.
إلى الأبد
الإثنين، 01-11-2021 12:31 م
كلاهما عملة واحدة لمصالحه الشخصية، إبن النكران خيب أمال الشباب المغربي المسلم فأصبح ناكرة إلى أن يرث الله الأرض و من فيها