صحافة تركية

خلية روسية خططت لاغتيال شيشاني بتركيا قاتل في سوريا

 تم اعتقال أعضاء الخلية، في عملية متزامنة في 7- 8 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي- الأناضول
تم اعتقال أعضاء الخلية، في عملية متزامنة في 7- 8 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي- الأناضول

كشفت صحيفة تركية، تفاصيل خلية روسية كانت تهدف لاغتيال زعيم شيشاني يعيش في تركيا، وقاتل ضد النظام في سوريا.

 

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة "صباح" التركية، أن المخابرات التركية تمكنت من اعتقال 6 أشخاص يعملون لصالح روسيا الاتحادية، وهم 4 روس وشخص أوكراني وأخر أوزباكستاتي.

 

وأوضحت أن أعضاء الخلية، كانوا يخططون لاغتيال معارضين شيشان من خلال متابعتهم والتقاط الصور لهم.

 

وأشارت إلى أن الهدف الرئيس للخلية الروسية، هو الزعيم الشيشاني المعارض "عبد الحكيم" والذي يقيم في تركيا.

 

وأوضحت أن المعارض الشيشاني كان يحارب نظام الأسد إلى جانب المعارضة السورية، ويأتي إلى تركيا ما بين الفينة والأخرى.

 

ولفتت إلى أنه تم اعتقال أعضاء الخلية، في عملية متزامنة في 7- 8 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

 

اقرأ أيضا: تركيا تعلن اعتقال ستة أجانب بتهمة "التجسس"
 

وتبينبأن بسلان راسايف (33 عاما) الذي يتزعم الشبكة المكونة من ستة أشخاص، تلقى التعليمات للقيام بعملية الاغتيال من شخصين..

 

الشخص الأول، هو آدم دليمخانوف، ابن عم رئيس الشيشان رمضان قديروف، وقد كان مطلوبا من الإنتربول الدولي، وفي ذات الوقت هو نائب في مجلس الدوما الروسي.

 

أما الشخص الآخر، فهو كازبك دوكوسوف، والذي كان يقف خلف اغتيال أربعة معارضين شيشانيين في أوروبا عام 2004 بتكليف من دليمخانوف.

 

وتبين أن راسايف خطط لتأمين الأسلحة والذخيرة التي سيستخدمها في الاغتيالات من مهرب السلاح "عبد الله عبد اللايف" الملقب بـ"أبي بكر" والذي تمت محاكمته ومعاقبته بتهمة العضوية لتنظيم الدولة.

 

وعثر في منازل المشتبه بهم، على ليزر وأسلحة كاتمة للصوت، ومناظير تحدد المسافات.

 

وبدأت النيابة العامة في إسطنبول،وفرع مكافخة الإرهاب بإجراء التحقيقات حول المشتبه بهم، وفقا لمعطيات المخابرات التركية.

 

وجرى تحديد أماكن الأشخاص الآخرين، قبل إلقاء القبض على راساييف الذي ذهب إلى أكثر من فندق في يوم واحد، وقام بتغيير أماكن تواجده حتى لا يتم اعتقاله.

 

النقاش (0)