سياسة دولية

"قمة بايدن للديمقراطية" تتجاهل الدول العربية باستثناء واحدة

تجاهلت القائمة أيضا دولا أخرى مثل إيران وروسيا وتركيا- جيتي
تجاهلت القائمة أيضا دولا أخرى مثل إيران وروسيا وتركيا- جيتي

كشفت صحيفة بولتيكو الأمريكية أن قمة الرئيس جو بايدن للديمقراطية المزمع عقدها الشهر المقبل، تجاهلت كافة الدول العربية باستثناء واحدة.

 

ونشرت "بولتيكو" قائمة بالدول المدعوة لحضور القمة، إذ تضمنت العراق فقط، بالإضافة إلى الاحتلال الإسرائيلي، فيما تم تجاهل كافة دول الشرق الأوسط.

 

وتجاهلت القائمة أيضا دولا أخرى مثل إيران، روسيا، تركيا، وغيرها، مع حضور لدول وجزر صغرى جلها في أفريقيا.

 

للاطلاع إلى القائمة (هنا)

 

وتأتي قائمة "بولتيكو" بعد أيام من نشر مجلة فورين بوليسي تقريرا لمراسلتها للأمن القومي والاستخبارات، إيمي ماكينون، قالت فيه إن الدعوات لحضور القمة الافتراضية للديمقراطية التي يرأسها الرئيس الأمريكي جو بايدن ستوجه هذا الأسبوع إلى رؤساء الدول في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك قادة الدول ذات الأصول الديمقراطية المشكوك فيها في السنوات الأخيرة.

وقال مسؤول كبير في الإدارة لفورين بوليسي، متحدثا عن خلفية الموضوع، شريطة عدم الكشف عن هويته: "ما نحاول القيام به من خلال قمة الديمقراطية هو تحفيز التجديد الديمقراطي في جميع أنحاء العالم.. لهذا السبب، نسعى إلى مقاربة شاملة.. مقاربة الخيمة الكبيرة".

 

 يشار إلى أن القمة الافتراضية المزمع عقدها في التاسع والعاشر من كانون أول/ ديسمبر المقبل، ستركز على مسألة "التحالف من أجل مستقبل الإنترنت"، والتي تهدف إلى تعزيز حرية التعبير عبر الإنترنت.

 

 اقرأ أيضاانتقادات لقائمة المدعوين لحضور "قمة بايدن للديمقراطية"

 

 

النقاش (3)
إبراهيم عمار الرحماني
السبت، 27-11-2021 11:54 ص
الديمقراطية هي الدين الزائف الذي " يبشر " به الغرب الصهيوني / الصليبي ، ويسعى من خلاله لفرض " منظومته " القيمية والفكرية والسياسية على العالم - عموما - والعالم الإسلامي- عل الخصوص - لأنه يدرك أن المنافس الوحيد لمشروع الهيمنة والسيطرة الخاص به ، والذي يعتمد على البهرج المادي والخداع والكذب والتدجيل والإحتيال؛ لا منافس له ولا بديل سوىالإسلام يقيمه الحقة النيلية والمصالحة لكل زمان ومكان . .وما جرى في العقود الأخيرة وفي أيامنا هذه خير دليل على ذلك . وصدق الله العظيم القائل في محكم التنزيل : [ ودوا لو تكفرون كما كفروا قتكونون سواء ] .
همام الحارث
السبت، 06-11-2021 02:57 م
هل توجد في أمريكا ديمقراطية ؟ الديمقراطية تعني حكم الشعب للشعب من أجل الشعب ، فهل هذا يجري حقاً أم أن هنالك عصابة قليلة العدد تتحكم بالجمهور الجاهل في السياسة و تضعه أمام خياري (الفيل و الحمار) و يكون عليه في الانتخابات أن يختار بين شيطانين ، ثم يأتي "المجمع الانتخابي" ليدوس على اختياره و يقوم بتحديد من يذهب للبيت الأبيض . السنوات الطويلة التي عشتها في أوروبا أفهمتني أن الديمقراطية لعبة و كذبة كبيرة على الجماهير المضللة و التي لا تفقه في السياسة شيئاً .
عبد الله
السبت، 06-11-2021 02:34 ص
العراق ليس دولة ديمقراطية، لكن بايدن دعا العراق لأن اميركا التي خربت العراق ودمترته تريد ان تظهر ان العراق صار ديمقراطي بعد قتل الألاف في العراق، والجميع يعلم ان اميركا سلمت العراق إلى ايران وكل شخص ضد ايران سيتم تصفيته وقتله والدليل قتل عشرات المتظاهرين العراقيين خلال الايام الماضية