طب وصحة

زوار ممنوعون من دخول أمريكا.. وأول يوم باليابان دون وفيات

وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم إلى 250 مليونا و292 ألف حالة- جيتي
وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم إلى 250 مليونا و292 ألف حالة- جيتي

يواجه آلاف المسافرين الراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة، مشكلة كبيرة دونا عن غيرهم، رغم قرار السلطات الأمريكية السماح للزوار الأجانب بدخول الحدود البرية والجوية للبلاد.

 

وفي هذا الصدد سلطت وكالة أسوشييتد برس، الضوء على مشكلة تواجه الآلاف حول العالم ممن تلقوا لقاحات ضد كوفيد-19 غير معتمدة من الولايات المتحدة، خاصة تلك الصينية والروسية.


وقالت الوكالة الأمريكية إن هؤلاء الملقحين لن يستطيعوا الاستفادة من القرار الأخير لواشنطن بالسماح بقدوم الزوار الأجانب، بشرط التحصين الكامل بلقاحات تقر بها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (أف دي إيه)، أو تلك التي وافقت منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الطارئ لها.

والمشكلة أن بعض اللقاحات لا تدخل ضمن القائمة الأمريكية، ما يمنع أشخاصا مثل أكوس سيبوس، الذي يعيش في المجر، وحصل على لقاح "سبوتنيك" الروسي من دخول الولايات المتحدة.

وقال سيوس للوكالة: "اعتقدت أنه من الأفضل الحصول على "سبوتنيك" بدلا من لقاح غربي.. لكن لم أكن أعرف في ذلك الوقت أنني لن أتمكن من السفر".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت أنها ستفتح، اعتبارا من غد الاثنين، حدودها الجوية أمام جميع المسافرين الملقحين ضد كوفيد-19، رافعة بذلك القيود المفروضة منذ مارس 2020 على الرحلات الدولية. 

وأعلنت أيضا فتح حدودها البرية مع المكسيك وكندا أمام المسافرين المحصنين، الراغبين بالسفر لأسباب تعتبر غير ضرورية.

 

اليابان بدون وفيات.. لأول مرة الأحد

 

في السياق أفادت وسائل إعلام محلية بأن اليابان لم تسجل الأحد، أي وفيات بكوفيد-19 لأول مرة في أكثر من عام.

وقبل يوم الأحد، لم يمر يوم دون أي وفاة بكوفيد-19 منذ الثاني من آب/ أغسطس 2020، وفقا لإحصاء من هيئة الإذاعة اليابانية.

 

وأظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة تسجيل ثلاث حالات وفاة يوم السبت الماضي فقط، وانخفضت حالات الإصابة والوفاة بكوفيد-19 بشكل كبير في اليابان مع زيادة نشاط التطعيمات ليشمل أكثر من 70 بالمئة من السكان.


اضافة اعلان كورونا
وبلغت الإصابات اليومية الجديدة ذروتها عند أكثر من 25 ألفا خلال موجة في آب/ أغسطس، غذتها السلالة دلتا شديدة العدوى. وسجلت البلاد أكثر من 18 ألف حالة وفاة بالمرض منذ بدء الجائحة.

ولمواجهة زيادة محتملة هذا الشتاء، تعتزم الحكومة بدء إعطاء جرعات معززة من اللقاح الشهر المقبل، وتعمل على توفير علاجات في صورة أقراص للحالات الخفيفة سعيا لتقليل حاجة المصابين إلى دخول المستشفيات.

 

تظاهرات المغرب 

 

تجددت التظاهرات الأحد، في أنحاء المغرب احتجاجا على وجوب استخراج جواز او وثيقة التلقيح ضد كوفيد-19، الذي فرضته الحكومة، بحسب مراسلة لوكالة فرانس برس ووسائل إعلام محلية.

ففي الرباط، طوقت الشرطة ساحة في وسط المدينة كان من المقرر أن تشهد مسيرة غير مصرح بها، وتفرق نحو 100 متظاهر في الأزقة المجاورة، وأفادت مراسلة لوكالة فرانس برس أن الشرطة أوقفت نحو عشرين متظاهرا. 

وفي حين خرج معارضو جواز التلقيح بأعداد أقل من الأسبوع الماضي في العاصمة، تجمعوا بأعداد أكبر في طنجة (شمال) بحسب مقاطع فيديو بثتها الجريدة الإلكترونية "أنا الخبر"، وردد مئات من المحتجين في المدينة شعارات ضد الإجراء الحكومي. 

وفي الدار البيضاء، المدينة التي تعد العاصمة الاقتصادية للمملكة، فرقت الشرطة متظاهرين وأوقفت عددا منهم، وفق موقع "هسبريس" الإخباري.

وبدأت السلطات في 21 تشرين الأول/أكتوبر العمل بجواز التلقيح شرطا حصريا للإعفاء من القيود الاحترازية المفروضة بسبب الجائحة، مثل التنقل بين المدن والمحافظات والسفر الى الخارج ودخول الإدارات العامة والمقاهي والفنادق والفضاءات المغلقة.

رغم عدم معارضة أغلبية المغاربية للتطعيم ضد كورونا، أثار الطابع الإلزامي لجواز التلقيح لولوج المرافق والفضاءات العامة احتجاجات في مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا، ودعوات للتراجع عنه.

وجمعت عريضة لهذا الغرض أطلقت عبر الإنترنت عشرات الآلاف من التوقيعات. 

ويسعى المغرب الذي يشهد تراجعا مطردا منذ عشرة أسابيع في أعداد الإصابات والوفيات جراء الفيروس، إلى تحصين 80 بالمئة من سكانه (أي 30 مليون شخص). وتلقى حتى الآن أكثر من 22,2 مليون مغربي جرعة ثانية من اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

 

أرقام عالمية

 

وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم إلى 250 مليونا و292 ألف حالة، منذ ظهور المرض بالصين في نهاية 2019.

ووصلت حالات الوفاة إلى 5 ملايين و60 ألف حالة، فيما تعافى من المرض ما يزيد على الـ226 مليون شخص حول العالم.

أما على صعيد اللقاحات، فقد تلقى 50.2% من سكان العالم جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، وتم تطعيم أكثر من 25% بشكل كامل.

وتم إعطاء 7.23 مليار جرعة على مستوى العالم، ويتم الآن إعطاء 29 مليون جرعة كل يوم، فيما تلقى 4.1% فقط من الناس في البلدان منخفضة الدخل جرعة واحدة على الأقل.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (753,937) تليها البرازيل بتسجيلها 609,060 وفاة ثم الهند بـ460,285 وفاة.

1
النقاش (1)
ربما تكون "أرقام عالمية" ولكنها ليست نوعية
الإثنين، 08-11-2021 01:27 م
ربما تكون "أرقام عالمية" ولكنها ليست نوعية ولا يستفاد منها علميا ولا طبيا ولا يوجد عداد يحصي من ماتوا بسبب اللقاحات، اللقاحات ليست فعالة وليست آمنة بالمطلق. طالع الفيديو التالي الذي لن تجد له وجودا لا قناة الجزيرة ولا غيرها: https://odysee.com/@chcscenter:7/Berlin-Corona-Comm:f انكشفت اللعبة وشركة فايزر تعلم ذلك جيدا ولذلك أنتجت أقراص العلاج التي أيضا لا يعلم مدى مأمونيتها, القول الفصل للعلم والمتخصصين وليس لغيرهم، هم يمنعون في كل مكان الإدلاء برأيهم.