حقوق وحريات

"لعبة الحبار" تعيد للاجئ سوري ذكرياته في سجون النظام

يحتفظ الشغري بذكريات سيئة في سجون النظام السوري- جيتي
يحتفظ الشغري بذكريات سيئة في سجون النظام السوري- جيتي

أثارت ذكريات المسلسل الكوري الجنوبي "لعبة الحبار" ذكريات اللاجئ السوري عمر الشغري في سجون النظام، بحسب تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

 

واعتبر الشغري أن بعض مشاهد العمل الدرامي تعيد إلى أذهانه ذكريات الثلاث السنوات التي قضاها بين قضبان سجون النظام السوري.

واعتقل عمر الشغري في سجون النظام السوري عام 2013 حين كان يبلغ من العمر 15 سنة فقط، قبل أن يساعده البعض بعد ثلاث سنوات في الهرب واللجوء لاحقا في السويد.


ونجح المسلسل الكوري الجنوبي في كسب جمهور عريض حول العالم في فترة قصيرة، وقد أثارت السلسلة ضجة كبيرة بسبب أهمية قصته وطريقة تنفيذه، وتعد أول عمل درامي كوري يحصل على المركز الأول في الولايات المتحدة في قائمة المشاهدات على نتفليكس.

 

 


ويصور المسلسل، المكون من تسع حلقات، مئات الأشخاص الذين يمثلون المجتمعات الأكثر تهميشا في كوريا الجنوبية وهم يتنافسون في ألعاب أطفال.. لكن لها تبعات مميتة، من أجل الحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون، أي ما يعادل 38.66 مليون دولار.


وتعتبر الحلقة السادسة، من المسلسل هي الأصعب، بالنسبة للشغري، حيث يطلب من اللاعبين اختيار شركاء، فتكون غريزتهم الأولى هي اختيار الشخص المفضل لديهم. فهم لا يعرفون أنهم سوف يندمون على ذلك لاحقا. وعندما يتم الإعلان عن قواعد اللعبة، يعلم اللاعبون الحقيقة القاسية: الشريكان يتنافسان ضد بعضهما البعض، والخاسر بينهما سيتم إقصاؤه، أو إعدامه وفقا لقواعد "اللعبة".


في مقابلة مع "واشنطن بوست"، يقول الشغري: "داخل سجن صيدنايا سيئ السمعة في سوريا، عشت نسخة حقيقية من هذه الحلقة. جاء الحراس إلى الزنازين وطلبوا من صديقي جيهان تسمية أقرب أصدقائه من بين النزلاء. ففوجئت بأنه لم يذكر اسمي لهم، وأخبرهم باسم شخص آخر". 

 


يضيف الشغري: "جاء الحارس وسلم جيهان مفكا وقال له بصوت هادئ: 'استخدم هذا لقتل صديقك وإلا سيقوم هو بقتلك، أمامك عشر دقائق فقط'". 


يتابع: "أغلق الحارس الزنزانة وابتعد. بدأ الصديق على الفور بالصراخ والتوسل إلى جيهان ويقول له: 'إذا قتلتني، فسيصبح طفلي يتيما'". 


لكن لم يكن هناك من مفر أمام جيهان، بحسب الشغري: "في الثواني الأخيرة من العشر دقائق المحددة، اتخذ قرارا بقتل صديقه وتحمل الذنب الذي سيعيش معه إلى الأبد". 


يقول الشغري: "كانت هذه واحدة من أكثر اللحظات رعبا في حياتي في السجن. شاهدت أحد أصدقائي يقتل آخر أمام عيني". 


ولقي مسلسل "لعبة الحبار" انتقادات بسبب مشاهد العنف التي عرضتها حلقات الجزء الأول، وما زال لم يعلن بعد عن جزء ثان من المسلسل.


النقاش (0)