سياسة دولية

سيناتور أمريكي يحدد شروط انفصال تكساس عن الولايات المتحدة

تعمل تيكسيت على جعل تكساس دولة مستقلة عن أمريكا- جيتي
تعمل تيكسيت على جعل تكساس دولة مستقلة عن أمريكا- جيتي

أكد السيناتور الجمهوري تيد كروز أن تكساس يمكن أن تنفصل عن الولايات المتحدة إذا "دمر الديمقراطيون البلاد بشكل أساسي"، ولكنه أضاف أنه "ليس مستعدا للتخلى عن أمريكا" بعد.


وجاء ذلك في معرض رد السيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس على سؤال طرحه طالب من الحشد سأله عن شعوره تجاه الحركة الانفصالية في تكساس، التي تعرف باسم "تيكسيت".


وقال: "إذا عطل الديمقراطيون أمريكا، إذا دمروا البلاد بشكل أساسي، إذا قاموا بتعبئة المحكمة العليا، إذا جعلوا العاصمة ولاية، إذا جعلوا الانتخابات فيدرالية، إذا قاموا بتوسيع نطاق تزوير الناخبين، فقد تكون هناك نقطة ميؤوس منها".


وأضاف كروز: "أعتقد أن تكساس تتحمل مسؤولية البلاد، لكني لست مستعدا للتخلي عن أمريكا. أحب هذا البلد".


وقال كروز مازحا، إن الإعلامي جو روغان يمكن أن يكون رئيسا لتكساس إذا كانت ستصبح مستقلة عن الولايات المتحدة. ولم يقدم كروز تفسيرا لماذا يجب أن يكون روغان رئيس الدولة. 


وتعمل حركة "تيكسيت" على جعل تكساس دولة مستقلة. ووفقا للموقع الإلكتروني لحركة تكساس القومية، فإن مهمتها تتمثل في "تأمين وحماية الاستقلال السياسي والثقافي والاقتصادي لأمة تكساس واستعادة وحماية جمهورية دستورية وحقوق أصيلة لشعب تكساس".

 

وتزعم الحركة على موقعها على الإنترنت أن لديها أكثر من 420 ألفا من أنصارها.


وتنظم الحركة حاليا حملة "لفرض مسألة تيكسيت على الاقتراع الأولي في ربيع 2022". وتدعو المنظمة أنصارها للتبرع للقضية والتوقيع على عريضة تطرح السؤال "هل يجب على ولاية تكساس إعادة تأكيد وضعها كدولة مستقلة؟".


وفي شباط/ فبراير، تحرك الحزب الجمهوري في تكساس للمصادقة على تشريع للسماح لسكان الولاية بالتصويت على الانفصال عن الولايات المتحدة.


النقاش (0)