سياسة دولية

الإليزيه: ماكرون يأسف لسوء الفهم مع الجزائر ويحترم تاريخها

"الجزائر لاعب رئيسي في المنطقة والرئيس يتمنى مشاركة الرئيس تبون في هذا المؤتمر"- جيتي
"الجزائر لاعب رئيسي في المنطقة والرئيس يتمنى مشاركة الرئيس تبون في هذا المؤتمر"- جيتي

أعلن قصر الإليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "يأسف لسوء الفهم" مع الجزائر وأنه "يحترم الأمة الجزائرية وتاريخها".

 

جاء ذلك في تصريح أدلى به مسؤول بالرئاسة الفرنسية لصحفيين وسط أجواء متوترة مع الجزائر، على خلفية "إساءات" أطلقها ماكرون أخيرا بحق البلد العربي.

 

وقال المسؤول الفرنسي: "يأسف رئيس الجمهورية للجدل وسوء الفهم الناجم عن تصريحاته.. وهو شديد التمسك بتنمية العلاقات" مع الجزائر.

 

وأضاف أن ماكرون "يكنّ أكبر قدر من الاحترام للأمة الجزائرية وتاريخها وسيادة الجزائر".

 

وشدد على رغبته في تطوير العلاقات الثنائية "لمصلحة الشعبين الجزائري والفرنسي ولكن أيضا للاستجابة للتحديات الإقليمية الكبرى، بدءا بليبيا".

 

وكان المسؤول الفرنسي يتحدث في مؤتمر صحفي بشأن ليبيا، في إطار تنظيم باريس مؤتمرا يجمع مختلف الأطراف المعنية، الجمعة، بما في ذلك الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي لم يتضح بعد ما إذا كان سيلبي الدعوة.

 

اقرأ أيضا: مجلة الجيش الجزائري تشن هجوما على ماكرون

 

وشدد الإليزيه على أن "الجزائر لاعب رئيسي في المنطقة والرئيس يتمنى مشاركة الرئيس تبون في هذا المؤتمر".

وأثار ماكرون غضب الجزائر بعد تصريحات نقلتها صحيفة "لوموند" في 2 تشرين الأول/ أكتوبر، شكك فيها بوجود "أمة جزائرية" قبل الاستعمار الفرنسي.

 

والسبت أكّد الرئيس الجزائري أنه لن يقوم "بالخطوة الأولى" لمحاولة تخفيف التوتر مع فرنسا بعد تصريحات الرئيس ماكرون التي "أعادت فتح نزاع قديم بطريقة غير مفيدة".

وفي مقابلة مع المجلة الألمانية الأسبوعية "دير شبيغل"، تساءل تبون: "لماذا قال هذا؟ أعتقد أن ذلك أسبابه انتخابية استراتيجية".

وأضاف: "إنه نفس الخطاب الذي يستخدمه الصحافي اليميني المتطرف إريك زمور منذ فترة طويلة: لم تكن الجزائر أمة، فرنسا جعلت منها أمة".

وبحسب تبون فإن تصريحات ماكرون تثبت أنه "وقف بذلك في صفّ الذين يبرّرون الاستعمار".

النقاش (2)
غزاوي
الأربعاء، 10-11-2021 01:09 م
مجرد تساؤل. هل استفاق العملاق !!!؟؟؟ في شهر سبتمبر الماضي استشهد الرئيس الجزائري ببيت شعر للشاعر مفدي زكرياء جاء فيه ما نصه: "واذكر الجزائر واصغى إن ذُكر اسمها تجد الجبابرة ساجدين ركّعا" انتهى الاقتباس. في 30/09/2021: تساءل ماكرون "الجبار" (مستكبرا): هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ في 05/10/2021 قال ماكرون"الجبار" (راكعا): "أكنّ احتراماً كبيراً للشعب الجزائري وأقيم علاقات ودية فعلاً مع الرئيس تبون" انتهى الاقتباس. مستعملا لفظ " شعب". اليوم 09/11/2021 قال ماكرون"الجبار" (ساجدا):" أسف للجدل وسوء التفاهم الذي ساد مع الجزائر في الفترة الأخيرة، وإنه يحترم كثيرا الأمة الجزائرية وتاريخها وسيادة الجزائر" انتهى الاقتباس. مستعملا لفظ " أمة". متوسلا تبون ليحظر مؤتنر بالريس حول ليبيا. صدق من قال:لو لم أكن جزائريا للأخترت أن أكون جزائريا. وصدق من قال لو كنت أريد جنسية بدل الأصلية لأخترت الجزائرية.
مواطن عربي بسيط
الأربعاء، 10-11-2021 08:47 ص
الأصل أن لا يكون لفرنسا و غيرها من بلدان الاستعمار أي وجود في ليبيا و شمال إفريقيا بل و كل إفريقيا . يخطئ الرئيس تبون إذا ما استجاب لماكرون الحاقد على العرب و المسلمين و على نبيهم محمد صلى الله عليه و سلم ، إن المطلوب من أحرار و شرفاء أمتنا مقاطعة فرنسا في جميع المجالات و من ضمن ذلك إلغاء تدريس اللغة الفرنسية . إن كان لا بد من لغة أجنبية يتعلمها طلبتنا فلتكن اللغة الانجليزية لغة العلوم و التكنولوجيا و شبكة الانترنت و وسائل التواصل .