سياسة دولية

نائبة بايدن تؤكد رغبة أمريكا بالعودة للاتفاق النووي مع إيران

تحضر مختلف الأطراف المعنية لاستئناف المفاوضات بحلول نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري- جيتي
تحضر مختلف الأطراف المعنية لاستئناف المفاوضات بحلول نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري- جيتي

قالت كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، إن رغبة بلادها بالعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران "واضحة".

 

وفي مؤتمر صحفي من باريس، أوضحت هاريس أنها ناقشت الملف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من بين قضايا أخرى ساخنة.

 

ويأتي تشديد هاريس على اهتمام واشنطن بالتوصل إلى اتفاق مع طهران في وقت تحضر فيه مختلف الأطراف المعنية لاستئناف المفاوضات بحلول نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

 

وفي سياق منفصل، أعربت هاريس عن اعتقادها أن حكومة الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو "تمارس أنشطة مقلقة للغاية" علق على إثرها مهاجرون على الحدود في بولندا.

 

اقرأ أيضا: رغم تفاؤل عودة مفاوضات نووي إيران.. طريق التفاهم طويلة


وقالت هاريس: "أعتقد أن نظام لوكاشنكو يمارس أنشطة مقلقة للغاية"، مضيفة أن الولايات المتحدة "قلقة للغاية" حيال الأزمة. وتابعت: "أنظار العالم وقادته مركزة على ما يحصل هناك". 

 

وشاركت هاريس خلال زيارتها المستمرة إلى العاصمة الفرنسية، منذ الثلاثاء، بافتتاح الدورة الرابعة لـ"منتدى باريس للسلام"، كما ينتظر أن تمثل الولايات المتحدة في قمة تجمع قادة ومسؤولين من 30 بلدا، لمناقشة الملف الليبي.

 

واستهدفت زيارة هاريس خفض التوتر مع باريس، التي أعربت عن استياء شديد إزاء إلغاء أستراليا، في أيلول/ سبتمبر الماضي، صفقة لشراء غواصات فرنسية، واستبدالها بأخرى أمريكية.

 

النقاش (0)