سياسة عربية

الحكم على نائب تونسي بالسجن بتهمة التحرش الجنسي

ذكرت وكالة الأنباء التونسية أن القضية تعود إلى عام 2019 عندما تقدمت طالبة مدرسة بشكوى ضد زهير مخلوف- تويتر
ذكرت وكالة الأنباء التونسية أن القضية تعود إلى عام 2019 عندما تقدمت طالبة مدرسة بشكوى ضد زهير مخلوف- تويتر

حكمت السلطات القضائية في تونس الجمعة، على عضو البرلمان زهير مخلوف، بالسجن لمدة عام واحد، بتهمة التحرش الجنسي والفحش العلني.


وذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن القضية تعود إلى عام 2019، عندما تقدمت طالبة مدرسة بشكوى ضد مخلوف، لكن النائب لم يحاكم في ذلك الوقت لأنه كان يتمتع بالحصانة.


يشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد أقال في تموز/ يوليو الماضي، رئيس الوزراء والحكومة، وعلق البرلمان وألغى حصانة النواب، وتولى السلطة التنفيذية، في انقلاب صريح على الدستور.

 

اقرأ أيضا: أزمات متلاحقة تقلص خيارات سعيّد للتعامل مع الوضع الداخلي


ومخلوف هو عضو في حزب قلب تونس، والتقطت طالبة المدرسة، التي كانت قاصرا في ذلك الوقت، صورة له في سيارته في مدينة نابل الساحلية.


وفي تصريحات العام الماضي، قال مخلوف إنه "تخلى عن حصانته البرلمانية، لمواجهة المحاكم القضائية وإثبات براءته"، وأضاف: "إنني بريء، أنا أؤمن ببراءتي. لم أؤذ أحدًا في حياتي. عمري 55 عاما، لم أهن أحدًا أو أؤذي أحدًا ناهيك عن السب أو التحرش الجنسي بأي شخص".


وتعود الحادثة إلى عام 2019، حينما نشرت فتاة المدرسة الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووجهت اتهامات إلى النائب بالتحرش الجنسي والاعتداء غير اللائق.

النقاش (0)