حقوق وحريات

وفاة حمدي حسن النائب السابق والقيادي بالإخوان بسجن العقرب

حمدي حسين كان عضوا بمجلس الشعب المصري قبل الانقلاب العسكري- تويتر
حمدي حسين كان عضوا بمجلس الشعب المصري قبل الانقلاب العسكري- تويتر

أعلن نشطاء مصريون، الخميس، وفاة أحد قادة جماعة الإخوان في مصر، النائب السابق حمدي حسن، في سجون النظام المصري.

 

وأكدوا أنه توفي بعد تردي أوضاعه الصحية وظروف حبسه، وسط اتهامات للسلطات المصرية بانتهاج القتل البطيء للمعتقلين السياسيين معارضي الانقلاب العسكري في سجونها.

 

اقرأ أيضا: تقرير حقوقي يدعو مصر لوقف القتل البطيء لمعتقلي الرأي

وقال الصحفي والناشط الحقوقي المصري هيثم أبو خليل، في تغريدة على "تويتر": "استشهاد الدكتور الحبيب حمدي حسن في سجن العقرب، أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، البرلماني الناجح والمتميز في العديد من الدورات منذ 2000 وحتي 2012".

 

وأضاف: "الشهيد كان معتقلا منذ 19 آب/ أغسطس 2013 في سجن العقرب".

 

 

 

 

 

 



ونعاه الإعلامي المصري أسامة جاويش، مؤكدا أنه "مات مظلوما داخل سجون السيسي، بعد أن أنهكته سنوات السجن القاتلة".

 

ونعاه نشطاء مصريون، منددين بـ"سياسة القتل البطيء" ضد المعتقلين السياسيين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

والدكتور حمدي حسن علي إبراهيم من مواليد 12 آب/ أغسطس 1956، وهو عضو سابق في مجلس الشعب المصري الدورة البرلمانية (2005 – 2010) عن دائرة مينا البصل، وأمين الإعلام بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين.


– حصل الدكتور حمدي حسن على بكالوريوس الطب والجراحة من كليةِ الطب جامعة الإسكندرية عام 1981م.


– حصل الدكتور حمدي حسن على دبلوم الأنف والأذن والحنجرة عام 1993 كلية طب المنصورة.

النقاش (3)
عبدالله المصري
الجمعة، 26-11-2021 12:07 م
السيسي كالخنزير المسعور مازال مرعوب من الاخوان رحمة الله على الشهيد
طارق الجزائري
الجمعة، 26-11-2021 09:02 ص
لكم الله ايها الاخوان....والحمد لله اراحكم من دنيا النفاق والتملق وندعوه ان يعوضكم بما هو خير.."وما عند الله خير للابرار"..يقول الطبري: وما عند الله من الحياة والكرامة، وحسن المآب، " خير للأبرار "...نحسبهم ان شاء الله منهم والله حسيبهم.
Jordan the hope
الجمعة، 26-11-2021 06:42 ص
الغرب يحترم المعارضه ويجادلها بالمنطق ويبين لها الخطأ والصواب لأن الناس جماعات أو أفراد أو أحزاب معرضه للخطأ والصواب. أما في بعض دول العرب وليس كلها هناك عقلية الإجرام والنفاق تتلبس من يسطو على الحكم ويمارس أبشع أساليب الإنتقام الرخيصه التي لا تدل الا على الجبن والدونيه ممزوجه بمرض السلطه التي دمرت كثير من بلدان العرب. وهناك كما قلنا دول عربيه تحترم الإنسان وتتسامح ولا يوجد فيها انتقام أو كيديه أو ذهب ولم يعد. هذه الدول معروفه مثل موريتانيا والمغرب والأردن وغيرها.نصر الله كل مظلوم على وجه الأرض انه سميع مجيب الدعاء.