سياسة عربية

الرئيس التونسي يعين ولاة في 4 محافظات بعد حملة إقالات

سعيد متهم من القوى والأحزاب السياسية في تونس بالانقلاب على الدستور- جيتي
سعيد متهم من القوى والأحزاب السياسية في تونس بالانقلاب على الدستور- جيتي

عين الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، أربعة ولاة جدد في محافظات عدة، بعد نحو أربعة أشهر من إقالة ولاتها السابقين في 25 تموز/ يوليو، في إجراءات وصفت بالانقلاب على الدستور وديمقراطية البلاد.

 

وجاءت الإقالات في بن عروس (شمالا) ومدنين وصفاقس وقفصة (جنوبا)، وقد شهدت جميعها مظاهرات واحتجاجات؛ بسبب تردي الأوضاع المعيشية، تزامنا مع أزمة سياسية مستمرة.

 

اقرأ أيضا: اعتقال محافظيْن بتونس بعد ساعات من إقالة سعيد لهما

وأفادت الرئاسة التونسية، في بيان، بأن سعيد أصدر أوامر رئاسية بتكليف سعيد بن زايد بولاية مدنين، وعز الدين شلبي بـ"بن عروس"، وفوزي مراد بـ"صفاقس"، ونادر الحمدوني بـ"قفصة"، دون تفاصيل أكثر عن تلك الشخصيات.

 


ومنذ 25 تموز/ يوليو الماضي، تشهد تونس أزمة سياسية، حين بدأ سعيد إجراءات "استثنائية" منها، تجميد البرلمان، ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة، وتوليه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة عَيَّنَ "نجلاء بودن" رئيسةً لها.

وترفض غالبية القوى السياسية في تونس قرارات سعيد، وتعتبرها انقلابا على الدستور.

 

اقرأ أيضا: احتجاجات للعاطلين عن العمل في تونس ضد قرارات سعيّد

النقاش (0)