سياسة عربية

ولي عهد السعودية السابق يعود للمملكة بعد رحلة علاج

الأمير مقرن (75 عاما) تم إعفاؤه من منصبه وليا للعهد في نيسان/ أبريل 2015- واس
الأمير مقرن (75 عاما) تم إعفاؤه من منصبه وليا للعهد في نيسان/ أبريل 2015- واس

وصل ولي عهد السعودية السابق، الأمير مقرن بن عبدالعزيز، السبت، إلى العاصمة الرياض بعد رحلة علاج بالخارج دامت أسابيع.

 

ونشر أمراء من الأسرة الحاكمة مشاهد تظهر وصول الأمير مقرن إلى الرياض وسط استقبال حافل، فيما لم يتم الكشف عن الدولة التي كان يتلقى علاجه فيها.

 

وفي الثامن من تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، قال أمراء من آل سعود إن الأمير مقرن غادر المشفى بعد أسابيع من العلاج.

 

وبالرغم من التفاعل الواسع من قبل أمراء ومغردين في مواقع التواصل، إلا أن الإعلام الرسمي في السعودية تجاهل تناول الأخبار التي تتحدث عن صحة الأمير مقرن.

والأمير مقرن (75 عاما) تم إعفاؤه من منصبه وليا للعهد في نيسان/ أبريل 2015، وحينها خلفه الأمير محمد بن نايف.

 

وكان الأمير مقرن عين في عدة مناصب، أبرزها أمير منطقة حائل، ومنطقة المدينة المنورة، قبل أن يدخل المجال الأمني برئاسة جهاز الاستخبارات، ويعين مستشارا للملك، ونائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء.

وفي نهاية عهد الملك عبد الله، عيّن الأمير مقرن وليا لولي العهد، ومع وفاة أخيه، بات وليا للعهد خلف الملك سلمان، إلا أن الأخير أعفاه من منصبه بشكل مفاجئ ليعين محمد بن نايف الذي أقصي أيضا في 2017.

 

النقاش (0)