سياسة عربية

"داعش" يكثّف هجماته في العراق.. وتنسيق بين بغداد وأربيل

قتل التنظيم العشرات من البيشمركة خلال الأيام الماضية- جيتي
قتل التنظيم العشرات من البيشمركة خلال الأيام الماضية- جيتي

كثّف تنظيم الدولة من هجماته في العراق، ما دفع حكومتي بغداد وإقليم كردستان إلى الاستنفار.

 

وبعد يوم من مقتل 7 عسكريين من قوات البيشمركة، وثلاثة أشقاء عراقيين في هجومين منفصلين نفذه عناصر تنظيم الدولة في أربيل ونينوى، قالت وزارة الدفاع العراقية، السبت، إن وفداً من البيشمركة؛ وصل إلى بغداد لبحث خطط مواجهة تنظيم "داعش".

 

وقالت الوزارة في بيان إن "وفداً من البيشمركة وصل إلى مقر قيادة العمليات المشتركة للتباحث والتنسيق الأمني في المناطق ذات الاهتمام الأمني المشترك، ووضع خطط جديدة لمواجهة الاعتداءات الإرهابية".

 

والجمعة، أعلن محافظ أربيل بإقليم كردستان أوميد خوشناو، ارتفاع حصيلة هجوم نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي على قرية "خدرجيجة" في قضاء مخمور بمحافظة نينوى (شمالا)، الخميس، إلى 13 قتيلا، بينهم 10 من عناصر قوات البيشمركة.

 

بارزاني يتوعد

توعد الزعيم الكردي مسعود بارزاني، تنظيم الدولة، قائلا إن "دماء الشهداء لن تذهب هدراً".

 

وأوضح في كلمة ألقاها السبت في مؤتمر اتحادات الجالية الكردية الذي انعقد في أربيل، ان "الشعب الكردي لم يختر أبداً خيار الحرب، لكن إذا اضطر للدفاع عن نفسه فهو حق مشروع في الدفاع عن الشعب"، مضيفاً أن "الكرد دائما مستعدين للدفاع عن أنفسهم".

وتابع: "لا يزال إقليم كردستان معرضاً لخطر كبير، حيث استشهد العديد من البيشمركة والمواطنين على يد إرهابيي داعش في كرميان ومخمور خلال الأيام الماضية.. نطمئن الجميع بأننا سنأخذ بثأر الشهداء ولن نسمح بأن تذهب دماؤهم هدراً".

 

اقرأ أيضا: مقتل 7 من البيشمركة و 3 مدنيين بهجومين لـ"داعش" بالعراق

قلق أمريكي

 

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء هجمات تنظيم "داعش" الأخيرة.

 

وأبدى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان قلقه "إزاء التصعيد المستمر لهجمات تنظيم الدولة، في جميع أنحاء العراق"، معرباً عن تعازي واشنطن لأسر الضحايا والجرحى في الهجوم الذي وقع في منطقة مخمور". 

وشدد البيان على التزام واشنطن "بدعم قوات الأمن العراقية بما في ذلك البيشمركة، في الوقت الذي تواصل فيه القتال ضد داعش".

اعتقالات

 

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الجمعة، عن اعتقال 75 متهما بالإرهاب خلال عمليات أمنية على مدار أسبوع في عموم البلاد.


جاء ذلك في بيان صادر عن خلية الإعلام الأمني (مؤسسة رسمية تابعة لوزارة الدفاع)، اطلعت عليه الأناضول.


وأوضح البيان، أن العمليات الأمنية استمرت بين 24 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، و2 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.


وأضاف: "حصيلة عمليات قوات وزارة الداخلية (..) شملت اعتقال 75 متهما بالإرهاب، وتدمير 10 مضافات (مواقع) لتنظيم داعش الإرهابي، فضلا عن ضبط 6 مخازن للعتاد و11 عبوة ناسفة".


وأعلن العراق عام 2017 عن تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد التي اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أنه لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات بين فترات متباينة.

 

النقاش (0)