سياسة عربية

توقيع اتفاق مبدئي بالسودان لإنهاء اقتتال قبلي في دارفور

القبائل العربية والأفريقية وقعت على اتفاق مبدئي برعاية حكومية- وكالة "سونا"
القبائل العربية والأفريقية وقعت على اتفاق مبدئي برعاية حكومية- وكالة "سونا"

أعلنت السلطات السودانية، الخميس، توقيع اتفاق مبدئي لإنهاء اقتتال قبلي دامٍ، أسفر عن وقوع قتلى وجرحى، غربي البلاد.

جاء ذلك وفق ما أفادت به وكالة الأنباء السودانية الرسمية" سونا".

 

وأكدت أنه "تم توقيع وقف عدائيات (اتفاق مبدئي) بين القبائل العربية وقبيلة (المسيرية جبل) بولاية غرب دارفور، بحضور حاكم الولاية خميس عبدالله أبكر".

 



وأضافت أن الاتفاق نص على "ضرورة التزام الأطراف المتنازعة بعدم الاعتداء على الآخر، بغية الوصول إلى اتفاق صلح نهائي يوم الاثنين المقبل".

من جانبه، دعا حاكم الولاية خميس عبد الله أبكر، الأطراف المتنازعة إلى الالتزام ببنود الاتفاق، والعمل على إنزال مقررات الصلح على أرض الواقع بين أبناء القبائل.

أما رئيس لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع (التابعة للجيش) موسى حامد أمبيلو، فقال؛ إن اتفاق المصالحة بمنطقة "كرنيك" سيكون في إطار السعي لتتويج صلح شامل لمجتمعات ولاية غرب دارفور كافة، حسب المصدر ذاته.

 

اقرأ أيضا: نحو 100 قتيل في أسبوع باشتباكات غرب دارفور بالسودان

وسبق أن أعلنت لجنة أطباء السودان غير الحكومية، أن إجمالي عدد القتلى في مناطق "كرنيك وجبل مون وسربا بولاية غرب دارفور، بلغ 138 قتيلا و106 مصابا منذ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي".

 


ولم تتضح بعد أسباب وقوع القتال، إلا أن مناطق عديدة في دارفور تشهد من آن لآخر اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والأفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

النقاش (0)