طب وصحة

إصابة بكورونا قد يكون مصدرها عضة فأر في مختبر للأبحاث

تواجه السلطات صعوبة في معرفة مصدر الإصابة- CC0
تواجه السلطات صعوبة في معرفة مصدر الإصابة- CC0

أعلنت تايوان أنها تحقق في احتمال أن تكون عضة فأر لعاملة في أحد المختبرات مصدر أول إصابة بفيروس كورونا في الجزيرة منذ أسابيع.

 

وتجد السلطات الصحية صعوبة في معرفة كيفية إصابة الموظفة في معهد "أكاديميا سينيكا" للأبحاث في تايوان بالفيروس الشهر الفائت.

 

وأتاح إغلاق تايوان حدودها وتطبيقها قواعد حجر صحي صارمة جعل الإصابات المحلية قليلة جداً، ونجحت في احتواء موجة وبائية انتقلت إليها بواسطة طياري شركات الخطوط الجوية في الربيع الفائت.

 

وأكدت السلطات الصحية أن مساعِدَة المختبر التي بيّنت الفحوص أنها مصابة بالفيروس سبق أن تعرضت للعض مرتين من فئران تحمل العدوى.

 

لكن هذه الجهات أشارت مع ذلك إلى أن التحقيق مستمر لتحديد ما إذا كانت العضات هي سبب إصابة الموظفة أو إذا كان من المحتمل أن يكون في المختبر مصدر آخر للعدوى.

 

وقال وزير الصحة تشين شيه تشونغ للصحافة: "نعتقد أن احتمال الإصابة في مكان العمل أعلى لأن لا إصابات مثبتة بين السكان".

 

وأضاف: "بالنسبة إلى مكان العمل (...) اعتبرنا أن المخاطر في المختبر أكبر من تلك الموجودة في المكتب. ولكن سواء أكانت العدوى ناتجة من عضة (الفئران) أو من البيئة، فيجب أن نواصل بحثنا".

 

ولم تسافر المرأة المصابة في الآونة الأخيرة، وتلقت جرعتين من لقاح "موديرنا".


اضافة اعلان كورونا

أما مختبر "أكاديميا سينيكا" فمصنف في ثاني أعلى مستوى للسلامة الحيوية. ووضع أكثر من 100 شخص تواصلت معهم موظفة المختبر في الحجر الصحي.

 

وسجلت الجزيرة منذ بدء الجائحة 14,500 إصابة محلية كان آخرها في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر، في حين بلغ عدد الوفيات 848 معظمها ضمن الموجة الأخيرة في الربيع.

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5,286,793 شخصًا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2019.

وتأكدت إصابة 267,883,990 شخصاً على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

 


النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم