سياسة دولية

إيران تحث على رفع العقوبات ضدها قبيل "قمة السبع"

صرح كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين بتمسك طهران بموقفها- الأناضول
صرح كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين بتمسك طهران بموقفها- الأناضول

حث الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، السبت، الولايات المتحدة على رفع العقوبات المفروضة على بلاده، عقب اجتماع أمريكي أوروبي حول الملف النووي الإيراني عشية اجتماع لوزراء خارجية مجموعة السبع.

 

وأفاد رئيسي، السبت بأن رفع الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على بلاده سيؤدي إلى اتفاق جيد، لافتا إلى أن طهران تسعى لإنجاح هذا "الاتفاق". 


وقال بحسب ما نقله التلفزيون الإيراني، إن "نصوصنا المقترحة في المباحثات بينت لأطراف التفاوض أننا جادون في المفاوضات، وإذا كان الطرف الآخر مصمما، فسيتم التوصل إلى اتفاق جيد".

 

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن التواصل مع دول الجوار لمواجهة العقوبات يعد ضمن استراتيجيات سياسة حكومته الخارجية، وأن "الوضع الحالي في العلاقات مع دول الجوار غير ملائم".


إقرأ أيضا : إيران تحقق بقرصنة كاميرات الوكالة الدولية بمنشأة كرج النووية

 

والجمعة، صرح كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كني لـ"رويترز"، بأن طهران تتمسك بموقفها الذي أوضحته في الأسبوع الماضي، عندما توقفت المفاوضات.

وفي السياق ذاته، بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الجمعة، في اجتماع وصف بالـ"مثمر" مع نظرائه من بريطانيا وألمانيا وفرنسا حول اتفاق النووي الإيراني، بحسب ما ذكرته الوكالة ذاتها نقلا عن متحدث باسم الخارجية.

وعُقد الاجتماع في مدينة ليفربول عشية اجتماع لوزراء خارجية مجموعة السبع، حيث يُتوقع أن يصدر في ختامه نداء مشترك إلى إيران بأن تحد من برنامجها النووي، وأن تغتنم فرصة المحادثات الجارية في فيينا.

استئناف المفاوضات


وأشار مصدر أوروبي لرويترز طلب عدم ذكر هويته، الجمعة، إلى أن إيران وافقت على استئناف المحادثات من حيث توقفت في حزيران/ يونيو الماضي، فيما ينفي الإيرانيون الأمر.

هذا واستؤنفت الخميس، المفاوضات الرامية لإحياء اتفاق النووي بعد توقف لبضعة أيام. وكانت المحادثات قد توقّفت لمدة خمسة أشهر بعد انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسا لإيران، واستؤنفت في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأبرمت الدول الكبرى وإيران في 2015 بالعاصمة النمساوية فيينا، اتفاقا حول الملف النووي الإيراني يتيح رفع قسم من العقوبات الاقتصادية الصارمة المفروضة عليها في مقابل كبح برنامجها النووي وإخضاعه لرقابة أممية مشددة.

النقاش (0)