سياسة دولية

إيران تعدم عضوا بارزا بحزب كردي محظور بتهمة "البغي والقتل"

نفذ حكم الإعدام في سجن سنندج الإيراني- عربي21
نفذ حكم الإعدام في سجن سنندج الإيراني- عربي21

أعدمت السطات الإيرانية، الأحد، حيدر قرباني العضو البارز في الحزب الديمقراطي الكردي، المصنف على لوائح الإرهاب في البلاد بتهمة "البغي والقتل".


ونقلت وكالة "فارس" المقربة من الحرس الثوري الإيراني، بيانا عن النيابة العامة في محافظة كردستان غرب إيران، جاء فيه: "في سياق تنفيذ حكم الشريعة الإلهية والدفاع عن حق المواطنين في محافظة كردستان".

 

ونفذ حكم الإعدام  في سجن سنندج، إثر إدانة قرباني "بتهم البغي، والمشاركة في عملية القتل العمد لثلاثة مواطنين أكراد من أهل السنة في كردستان، وبجرم العضوية في زمرة "الديمقراطي" المعادية والإجرامية"، بحسب نص البيان.

 

اقرأ أيضا: طهران تضاعف ميزانية الحرس الثوري للعام القادم


وأضاف البيان: "انضم المذكور عام 2016 "للزمرة الإرهابية المذكورة وبادر بأخذ الأتاوة من بعض المواطنين في المناطق الكردية وتهديدهم، وكان له في العام ذاته دور مباشر في قتل 3 من المواطنين الأكراد وعملية اختطاف"، في حين تحدثت وسائل إعلام غربية أن القتلى كانوا من الحرس الثوري الإيراني.

 

وسبق أن نفى المتهم أي علاقة له بقتل أعضاء في الحرس الثوري الإيراني.

والحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني محظور في إيران، ومصنف تنظيما إرهابيا، في حين أنه يعلن أنه "يسعى إلى تحقيق الحقوق الوطنية الكردية داخل جمهورية فيدرالية ديمقراطية في إيران".

النقاش (0)