سياسة عربية

وزارة الأشغال بغزة لـ"عربي21": مصر وعدت بتسريع الإعمار

نوه وكيل وزارة الأشغال إلى أن الوفد المصري وعد بأن تسير عملية الإعمار بشكل أسرع- عربي21
نوه وكيل وزارة الأشغال إلى أن الوفد المصري وعد بأن تسير عملية الإعمار بشكل أسرع- عربي21

وصل وفد أمني مصري رفيع المستوى إلى قطاع غزة المحاصر، الأحد، من أجل لقاء حركة حماس، ومتابعة العديد من الملفات، خاصة ملف إعادة الإعمار.


وذكر مصدر أمني فلسطيني لـ"عربي21"، أن "الوفد وصل عن طريق معبر "بيت حانون"، الذي تسيطر عليه قوات الاحتلال شمال القطاع، الساعة الثانية والنصف عصر اليوم".


ونوه المصدر إلى أن "هذا الوفد الأمني المصري من جهاز المخابرات مكون من 4 أشخاص، بينهم اللواء همام أبو زيد، والثلاثة الآخرون شخصيات جديدة لأول مرة تصل القطاع"، يرجح أنهم مهندسون.


وذكر مصدر أمني آخر عدد 8 إعلاميين مصريين وصلوا القطاع عبر معبر رفح البري جنوب القطاع، من أجل التغطية الإعلامية للمشاريع المصرية.


وأكد المصدر الأمني لـ"عربي21"، أن "الوفد المصري رفيع المستوى، القادم من معبر "بيت حانون"، سيجتمع الليلة مع عضو المكتب السياسي لحركة حماس، روحي مشتهى".

 

عملية الإعمار


وتأتي زيارة الوفد الأمني والفني المصري، في ظل تصاعد انتهاكات الاحتلال في الأراضي المحتلة، وإعاقة عملية إعمار القطاع المدمر بفعل العدوان الإسرائيلي، وأيضا عقب تهديدات أطلقتها فصائل المقاومة، على رأسها "حماس"، بأن القطاع على وشك الانفجار، بسبب استمرار الحصار ومماطلة الاحتلال.


وعن أهم تطورات عملية إعادة إعمار القطاع ومهمة الوفد الفني المصري، أوضح وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان بقطاع غزة، المهندس ناجي سرحان، أن "المشاريع المصرية التي يجري العمل بها هي؛ المدن السكانية الثلاثة، حيث بدأت أعمال التسوية، الكورنيش شمال القطاع، وبدأ المقاول أيضا بالعمل على تجهيز البنية التحية الخاصة به، إضافة إلى إقامة جسرين، وهما تحت الدراسة".

 

اقرأ أيضا: وفد أمني مصري وآخر هندسي يصلان غزة لمتابعة ملف الإعمار


ولفت في تصريح خاص لـ"عربي21"، إلى أن "الوفد المصري وصل اليوم من أجل الاطلاع على هذه المشاريع والعمل على تسريع وتيرة الإعمار".


ونوه سرحان إلى أن الوفد المصري وعد بأن تسير عملية الإعمار بشكل أسرع، وسيتم طرح المناقصات لإقامة البنايات السكانية في المدن الثلاث، وهذا أمر جيد، ونرجو أن يكون قريبا".

 

أولويات القطاع 


وبين أن بعض أعضاء الوفد هم مهندسون مصريون، موضحا أن هناك العديد من المهندسين المتواجدين في القطاع منذ أسبوع تقريبا، لكن الوفد ضم قيادة العمل لدى الجانب المصري".


وأفاد وكيل الوزارة، بأنه "جري الحديث مع الوفد المصري حول أولويات القطاع في الفترة القادمة الضرورية، والتي سيتم تقديمها للجانب المصري، ونرجو لها القبول".


وبالنسبة للمنحة القطرية، أكد أنها "تسير بشكل جيد، بدأت في طرح مناقصات للبنية التحتية، وأخرى لإعمار البيوت المهدمة بشكل كلي وجزئي"، مضيفا: "مسيرة الإعمار بدأت تسترد عافيتها نوعا ما".


ويعاني القطاع المحاصر من تردي الأوضاع الإنسانية والاقتصادية والمعيشية؛ جراء حصار الاحتلال المتواصل والمشدد، والعقوبات التي فرضتها السلطة على القطاع، ما تسبب في تفاقم الفقر والبطالة، واستمرار مشكلة انقطاع التيار الكهربائي، التي تزيد من معاناة مختلف الفئات.


وما ساهم في زيادة معاناة سكان القطاع، البالغ عددهم أكثر من 2 مليون نسمة، الحروب الإسرائيلية المتعددة ضد القطاع، وتفشي وباء كورونا، ونقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية، إضافة إلى إجراءات مواجهة الوباء التي تسببت بتوقف العديد من القطاعات الاقتصادية، التي تعاني أصلا من الحصار والدمار.

النقاش (1)
محمد غازى
الأحد، 19-12-2021 06:38 م
لنكن صريحين جدا ونقول، لو كان ألأخ ألعربى الوحيد المجاور للقطاع، عربى فعلا، لما كان وضع القطاع على هذا النحو من ألإنهيار ألأقتصادى والمعيشى والبيئى! شخصيا أعتبر نظام السيسى فى مصر، ألعدو رقم واحد للقطاع، وبعده تأتى إسرائيل. لعنة الله على السيسى وكل من حوله من ضباط يؤيدونه ويسبحون بحمده، حتى أصبح فرعونا جديدا على مصر وعلى قطاع غزة.