سياسة عربية

المؤبد لمحمود عزت بتهمة "التخابر مع حماس".. والقاضي يشتمه

كانت المحكمة أصدرت حكما غيابيا ضد عزت في هذه القضية بالإعدام إلا أنه طعن فيه بعد اعتقاله- جيتي
كانت المحكمة أصدرت حكما غيابيا ضد عزت في هذه القضية بالإعدام إلا أنه طعن فيه بعد اعتقاله- جيتي

قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا في مصر، الأحد، بالسجن المؤبد ضد القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين، محمود عزت، في قضية "التخابر مع حماس".

 

وتلا رئيس المحكمة، محمد شيرين فهمي، نص الحكم ضد عزّت، وهو الحكم الثالث ضده بالمؤبد منذ اعتقاله في آب/ أغسطس من العام الماضي.

 

وكانت المحكمة أصدرت حكمًا غيابيا ضد عزت في هذه القضية بالإعدام، إلا أنه طعن فيه بعد اعتقاله.

 

القاضي فهمي لم يكتف بإصدار الحكم، إذ وجه سيلا من الشتائم والإهانات لمحمود عزّت، ناعتا إياه بـ"الخائن الذي لا عهد له"، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة "اليوم السابع".

 

اقرأ أيضا: "سيتيزن لاب" يحدد الجهة التي اخترقت هاتف أيمن نور
 

وأوضح القاضي أن القضية التي أدين بها عزت تشمل تهما، بينها التواصل مع حركة "حماس" وحزب الله، للقيام بأعمال تضر الأمن القومي المصري.

 

وكان لافتا أن من بين التهم المسندة إلى عزّت مشاركته في مؤتمر تحت عنوان "الحوار الإسلامي الأمريكي"، نظّمه معهد "بروكينغز" في قطر عام 2004، وحضره الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

 

إذ قالت المحكمة إن الهدف من المشاركة حينها هو فتح قنوات اتصال مع جهات أجنبية رسمية وغير رسمية؛ لكسب تأييدهم للقيام بانقلاب.

 

وواصل القاضي محمد شيرين فهمي توجيه الإهانات إلى عزّت بعد تلاوته الحكم، قائلا له وللمدانين معه في القضية ذاتها: "بعتم أنفسكم سلعة رخيصة لتكونوا أدوات وعملاء لعدوكم وعدو وطنكم، لم تعلموا أو تتعلموا أن الوطن بمنزلة العرض والشرف لكل إنسان عاش على أرضه وتحت سمائه، ومن هان عليه وطنه.. هان عليه عرضه وشرفه، والعياذ بالله من كل خائن غدار، إذا كانت الخيانة خلقا ذميما وصفة سيئة فما أجمل التحلي بالأمانة واقتلاع جذور الخيانة، لتربى النفوس والقلوب على مخافة الله وخشيته".

 

 

النقاش (14)
مصري
الإثنين، 20-12-2021 11:05 ص
اكيد شرين صهيوني لانه يعتقد أن التضامن مع فلسطين خيانة
ممدوح حقي
الإثنين، 20-12-2021 10:19 ص
وهكذا أصبحت العمالة والخيانة تحكم البلاد والتعامل مع المناضلين والجهاديين لتحرير البلاد جناية يعاقب عليها ينظر هؤلاء الخونة!
جزائري-حر
الإثنين، 20-12-2021 10:15 ص
بمنطق اللئيم.... التواصل مع حماس خيانة ,,,اما التنسيق و التعاون مع الصهاينة فشرف و امانة...
عندما يتسيد الرعاع
الإثنين، 20-12-2021 09:46 ص
هذا البلطجي محمد شرين فهمي ليس قاض ولا هو من اهل العلم ولا الكرامة او المروءة ليليس ثوب الشرف ويتمسح بصنم الوثنية اللعين التي يطلقون عليها وطنية ويكيل الشتائم لمن هم اشرف واطهر منه ومن زعماء العصابة التي توظفه ولو تم البحث في سجله الحافل بالجرائم والسرقة والتزوير لاكتشف الناس ان ليسانس الحقوق الذي سمح له بالتسلل الى منصة القضاء مزور. امثال هذا الديوث الذي يتصدر المشهد في النظم العسكرية او البوليسية مجرد طفيليات تسلقت على اجساد الناس لتعتصرهم فينمون كما ينموا السرطان في الجسد ليقضي على الضحية. ابها الدعي الحقير اعلم ان الايام دول يوم لك ويوم عليك وان الدنيا ماهي الا للاختبار والتمحيص وليست للخلود والتنعم والتكبر و التأله في الارض بغير حق وانك و تلك العصابة التي تستخدمك حسابكم اقرب مما تتصورون ويومها سنرى و سيرى الناس كم هي حقارتكم ووضاعة اصولكم وحتى هذا اليوم ندعوا الله ان يحرق احشاءكم بالسحت الذي تأكلونه.
طارق الجزائري
الإثنين، 20-12-2021 08:38 ص
لا حول ولا قوة الا بالله...الا لعنة الله على الظالمين...لا رحمة ولا شفقه ...قلوب شياطين في اجساد بني ادم...هولاكو لم يفعل بالمسلمين ما يفعله هؤلاء المجرمين باخواننا....من الارهابي الان ومن اصحاب القلوب القاسية....لم يرحموا شيخا ولا طفلا ولا امراة...حرقوا العباد والمساجد.....لا حول ولا قوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل....يا الله يا العزيز يا رب يا الجبار ارنا فيهم عجائب قدرتك.