سياسة عربية

قتلى مدنيين في قصف للمعارضة السورية على الحسكة

رقعة القصف المدفعي توسعت لتشمل عدة قرى في ريف رأس العين شمالي الحسكة- الأناضول
رقعة القصف المدفعي توسعت لتشمل عدة قرى في ريف رأس العين شمالي الحسكة- الأناضول

قتل أربعة من المدنيين، الثلاثاء، في قصف مدفعي نفذه "الجيش الوطني السوري" المعارض، على قرى تخضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في ريف الحسكة.

 

وقال مركز "قسد" الإعلامي في بيان، إن المدنيين قتلوا جراء قصف للجيش التركي والمعارضة السورية، على قرية أم الكيف في ريف تل تمر شمال غرب الحسكة.


وأضاف البيان أن رقعة القصف المدفعي توسعت لتشمل عدة قرى في ريف رأس العين شمالي الحسكة، تبعه هجوم بري للجيش الوطني المعارض، دون تمكنه من السيطرة على نقاط جديدة.

 

من جانبها، قالت وكالة "فرات بوست" المعارضة إن القصف أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم (رجل وامرأتين) في قصف مدفعي نفذه الجيش الوطني على قرى بلدة أبو راسين وقرى الربيعات وتل الورد والأسدية والدردارة بريف الحسكة الشمالي.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت في بيان، الأربعاء، ترجمته "عربي 21" عن تحييد 13 عنصرا من عناصر من قوات "بي كا كا" في منطقة نبع السلام شمال شرق سوريا.

 

 

 

 

اقرأ أيضا: وكالة روسية: مفاوضات بين أنقرة ودمشق حول شرق الفرات


وبثت الوزارة عبر حسابها الرسمي على "تويتر" مشاهد توثق استهداف مدفعيتها لمواقع من وصفتهم "بالإرهابيين الذين حاولوا مهاجمة منطقة نبع السلام".

 

 

 


وتشهد مناطق سيطرة قوات "قسد" شرق الفرات استهدافات شبه يومية بواسطة مدفعية "الجيش الوطني" المعارض أو المدفعية التركية، في إطار التوترات التي تشهدها المنطقة.

النقاش (0)