سياسة دولية

بيان أمريكي إسرائيلي مشترك عن برنامج إيران النووي

برنامج إيران النووي يشكل "تهديدا جسيما" للأمن والسلم الدوليين- جيتي
برنامج إيران النووي يشكل "تهديدا جسيما" للأمن والسلم الدوليين- جيتي

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، ونظيره لدى الاحتلال الإسرائيلي، إيال هولاتا، أن جهود إيران في تسريع تطوير برنامجها النووي، يشكل "تهديدا جسيما" للأمن والسلم الدوليين.

وأعلن البيت الأبيض في بيان، الأربعاء، عقد اجتماع ضم عددا من الممثلين عن الوكالات الاستخباراتية والسياسات الخارجية ومسؤولين عن الدفاع، خلال زيارة سوليفان إلى القدس المحتلة.

وأكد الوفدان الحاجة إلى "مواجهة على كافة الأصعدة للتهديد الذي تشكله إيران، الذي يتضمن برنامجها النووي ونشاطاتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة ودعم الجماعات الإرهابية"، وقق قولهما.

 

وشدد الوفدان على الالتزام بعدم حصول إيران مطلقا على سلاح نووي.

 

اقرأ أيضا: توقعات إسرائيلية بتغير الموقف مع إيران بعد زيارة سوليفان

وأطلع سوليفان المسؤولين لدى حكومة الاحتلال الإسرائيلي على آخر مستجدات مفاوضات فيينا، التي دفعت نحو عودة إيران للامتثال بالاتفاق النووي الموقع عام 2015، كما "تبادل الطرفان رأيهما بشأن الخطوات القادمة".

وشدد على "التزام الولايات المتحدة لأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها"، بالإضافة إلى "دعم فرص التعاون الثنائي في الشرق الأوسط، بالأخص توسيع اتفاقيات إبراهيم وتقويتها".

 

اقرأ أيضا: قائد سلاح الجو الإسرائيلي: لدينا الجاهزية لمهاجمة إيران غدا

وفي وقت سابق، قالت صحيفة "هآرتس" إن "إسرائيل تعتبر سوليفان المتعاطف معها، هو الشخص الذي ربما سيحدث تغييرا في سياسة الولايات المتحدة حيال إيران"، موضحة أن مصدرا إسرائيليا رفيعا، زعم أن "الولايات المتحدة في ضائقة، لقد تفاجأت من تصلب إيران في مواقفها في الجولة الأخيرة ومن قائمة الطلبات التي قدمتها".

وجاءت زيارة المسؤول الأمريكي بعد فشل جولة المحادثات السابعة بين إيران والدول العظمى في فيينا، وقبيل بداية الجولة الجديدة التي ربما ستبدأ في نهاية هذا الأسبوع.

النقاش (0)