حول العالم

إغلاق حديقة حيوانات فرنسية بعد هروب ذئاب خلال ساعات الزيارة

قتل المسؤولون عددا من الذئاب الهاربة- أ ف ب
قتل المسؤولون عددا من الذئاب الهاربة- أ ف ب

أغلقت السلطات الفرنسية في جنوب البلاد مؤقتاً حديقة حيوانات بعد هروب تسعة ذئاب من حظائرها خلال ساعات الزيارة، بحسب ما أعلن مسؤولون.

 

وقال المسؤول المحلي فابيان شوليه لوكالة فرانس برس، إنه لم يصب أي شخص بأذى في الحادث الذي وقع نهاية الأسبوع الماضي في حديقة حيوانات "تروا فالي" في مونريدون لابيسوني بمنطقة تارن، لكن أربعة من الذئاب قُتلت برصاص عمال الحديقة وخُدرت خمسة أخرى على يد مسؤولين محليين في مكان الحادث.

 

وأضاف شوليه: "لم يكن هناك الكثير من الناس في حديقة الحيوانات في ذلك الوقت، ولم يكن الحاضرون في أي وقت في خطر داهم". وأشار إلى أن "المشكلة الأمنية" التي سُجلت حتّمت إغلاق الحديقة حتى تصحيح الوضع.

 

 

 

 

وقال مالك الحديقة سوفور فيرارا، لوكالة فرانس برس، إن الذئاب التي وصلت حديثًا إلى الحديقة، هربت بعد تدمير منشآت أمنية لكنها لم تخرج أبدا خارج الحديقة.

 

وأضاف أنه "بسبب السلوك غير الطبيعي والخطير لبعضها، فقد اضطر أفراد الحديقة آسفين إلى القضاء على أربعة ذئاب"، مؤكداً أن زوار الموقع أُخرجوا على الفور من المكان.

 

وكانت الحديقة قد واجهت في تشرين الأول/ أكتوبر 2020 أمر إغلاق بسبب إجراءات أمنية، لكن المحكمة رفعت هذا الأمر لاحقا. وقالت صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي إنها تخطط لإعادة فتحها الآن في منتصف كانون الثاني/ يناير.


النقاش (0)