سياسة عربية

مقتل 4 مسؤولين أمنيين صوماليين بتفجير في مقديشو

 أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم
أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم

قتل 4 مسؤولين أمنيين صوماليين، في تفجير استهدف مركبة تقلهم مساء السبت، في العاصمة مقديشو.


ووقع التفجير في منطقة داينيلا، بواسطة عبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد.


واستهدف التفجير مركبة تقل مسؤولين أمنيين رفيعي المستوى.

 

وفرضت قوات الأمن الصومالية طوقا أمنيا في موقع التفجير.

 

وبالمقابل أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الحادث.

 

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا ضد "الشباب"، وهي حركة مسلحة تأسست مطلع 2004، وتتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

 

تعديل وزاري

 

سياسيا أجرى رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي، الأحد، تعديلا وزاريا شمل تبادل حقيبتي العدالة والدفاع.


وقال مكتب رئيس الوزراء، في بيان مقتضب، إن روبلي عَيَّنَ عبد القادر محمد نور، الذي كان يشغل منصب وزير العدالة، وزيرا للدفاع، فيما أسند حقيبة العدالة إلى حسن حسين حاج، الذي كان يتولى حقيبة الدفاع.


ولم يوضح البيان سبب التعديل الذي يعد مفاجئا في توقيته.


ويأتي هذا التعديل الوزاري بعد ساعات من تبادل الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو ورئيس وزرائه اتهامات بالمسؤولية عن فشل عملية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.


واتهم روبلي، الأحد، رئيس البلاد بعرقلة الانتخابات، عقب إعلان فرماجو أن رئيس الوزراء "فشل" في قيادة مهمة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

 

اقرأ أيضا: رئيس الصومال يهاجم رئيس حكومته.. "انحرف عن المسار"

 

النقاش (0)