سياسة دولية

أردوغان يدعو إلى وحدة المسلمين ضد "التيارات المعادية" (شاهد)

تصريحات أردوغان جاءت بمناسبة الدورة العشرين لمؤتمر الجمعية الإسلامية الأمريكية- الأناضول
تصريحات أردوغان جاءت بمناسبة الدورة العشرين لمؤتمر الجمعية الإسلامية الأمريكية- الأناضول

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إلى ضرورة وحدة المسلمين في مواجهة التيارات المعادية للإسلام.


وقال أردوغان في رسالة مصورة، بمناسبة الدورة العشرين لمؤتمر الجمعية الإسلامية الأمريكية المنعقد في مدينة شيكاغو، وفقا للأناضول، إنه من غير الممكن أن يتوصل المسلمون إلى السلام إلا بالوحدة فيما بينهم.

 

وشدد الرئيس التركي، على ضرورة تعزيز التضامن الدولي "لمواجهة التيارات المعادية للإسلام والأجانب والعنصرية الثقافية التي تصاعدت بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا".

 

 

 



وحث أردوغان على وجوب مساعدة الذين فقدوا أعمالهم بسبب جائحة كورونا، وزيادة الجهود المبذولة الرامية لتحقيق الرخاء والرفاه للمجتمعات.

 

اقرأ أيضا: أردوغان: تركيا ليست خادما لأحد.. ويحذر بشأن اللاجئين


وتابع: "لا يمكننا أن نسمح لإخوتنا الدنيوية أن تتضرر بسبب اختلافاتنا العرقية والثقافية، وبغض النظر عن أصولنا ولون بشرتنا وانتماءاتنا وثقافتنا ومذاهبنا، فجميع المسلمين إخوة"، مؤكدا على أنه لا مكان "للشقاق والقومية والفتنة والإرهاب في الإسلام".


وقال: "بدلاً من التراجع إلى قوقعتنا في مواجهة التهديدات المتزايدة لوجودنا، يجب أن نحاول أن نأخذ المكان الذي نستحقه في المجتمع كمسلمين واثقين من أنفسهم".

 

وتأتي تصريحات أردوغان بمناسبة المؤتمر العشرين الذي تنظمه الجمعية الإسلامية الأمريكية، الداعم لقضايا المسلمين، بمشاركة ممثلي المجتمع الإسلامي في الولايات المتحدة، وعشرات آلاف المسلمين من حول العالم.


والجمعية الإسلامية الأمريكية ‏هي مؤسسة مدنية غير ربحية، تأسست عام 1993م، وتعمل في 35 ولاية أمريكية عبر 60 فرعا، في مجالات الدعوة والتعليم والإعلام والشباب، وتضم نحو ألف عضو عامل، وأكثر من مائة ألف من الأنصار والمشاركين.


النقاش (0)