طب وصحة

أمريكية تعزل نفسها في حمام طائرة طوال الرحلة بسبب كورونا

يدخل العالم العام الجديد وسط موجة إصابات بالمتحور الجديد أوميكرون - CC0
يدخل العالم العام الجديد وسط موجة إصابات بالمتحور الجديد أوميكرون - CC0

أمضت معلمة أمريكية خمس ساعات معزولة في مرحاض الطائرة التي كانت تستقلها من شيكاغو إلى ريكيافيك في آيسلندا، بعد أن ثبتت إصابتها بكوفيد-19 في منتصف الرحلة.

وشعرت، ماريسا فوتيو، بألم في حلقها في أثناء سفرها من شيكاغو إلى ريكيافيك، وأجرت اختبارا سريعا خلال الرحلة، أثبت إصابتها بالفيروس.

وبحسب ما نشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قالت فوتيو: "لقد كانت تجربة مجنونة (...) كان خوفي الأكبر أن أنقل العدوى للمسافرين على متن الطائرة".

وحصل المقطع الذي حملته السيدة على "تيك توك" على أربعة ملايين مشاهدة.

وزود طاقم الطائرة السيدة بكل ما تحتاجه خلال الرحلة من طعام وشراب، وتأكدوا أنها على ما يرام طوال فترة السفر.

 

اضافة اعلان كورونا

وتجاوز العالم العتبة الرمزية لمليون إصابة يوميا للمرة الأولى في الأسبوع الممتد من 23 إلى 29 كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، عشية الاحتفالات بالعام الجديد التي سيخيّم عليها شبح كوفيد مجددا.

وسُجّلت أكثر من 7,3 مليون إصابة جديدة بكوفيد-19 في الأيام السبعة الأخيرة، أي بمعدّل 1,045,000 إصابة يوميا، بارتفاع بنسبة 46% مقارنة بالأسبوع المنصرم، حسبما أظهر تعداد أجري الخميس.

وفي مواجهة "تسونامي" الإصابات بكوفيد-19 الذي يُنهك الأنظمة الصحية، قررت العديد من العواصم والمُدُن، منها باريس ومكسيكو وأثينا وبرشلونة، فرض قيود على الاحتفالات بالعام الجديد، بالإضافة إلى الإجراءات المُتّخذة في الأيام الأخيرة بهدف كبح انتشار كوفيد-19.

النقاش (0)