حول العالم

مصرع 12 في تدافع عند معبد هندوسي خلال احتفالات بالعام الجديد

أعرب رئيس الوزراء ناريندرا مودي عن حزنه بسبب الحادثة- جيتي
أعرب رئيس الوزراء ناريندرا مودي عن حزنه بسبب الحادثة- جيتي

لقي 12 شخصا مصرعهم وأصيب 14 آخرون، السبت، إثر حادثة تدافع أمام معبد هندوسي في "جامو وكشمير"، الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير.

وقال مسؤولون إداريون في الولاية إن الحادثة وقعت قرب البوابة الثالثة لضريح ماتا فايشنو ديفي في ولاية جامو وكشمير، بسبب الاندفاع الشديد للمصلين الذين حضروا احتفالا بالعام الجديد، بحسب إعلام محلي.

وصرح موكيش سينغ، وهو ضابط شرطة رفيع في الولاية، بأن الحادثة أسفرت عن مصرع 12 على الأقل وتسببت في إصابة 14 آخرين.

وضريح فايشنو ديفي هو معبد هام عند أتباع الديانة الهندوسية، ويطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى الإلهة الأم ديفي، والتي بحسب معتقداتهم هي الطاقة العليا التي تمتلك كل الثروات والقوة والعلم.

 

اضافة اعلان كورونا

وأعرب الرئيس الهندي، رام ناث كوفيند، ورئيس الوزراء ناريندرا مودي، السبت، عن حزنهما إزاء الحادث وقدما تعازيهما لأسر الضحايا.

وأمر حاكم ولاية جامو وكشمير مانوج سينها، بفتح تحقيق في الحادثة.

وروى رافيندر، وهو أحد الأشخاص الذين كانوا في المكان وقت الحادث لوكالة فرانس برس، أنه "سقط الناس فوق بعضهم البعض... وساعدت في انتشال ثماني جثث عندما وصلت سيارات الإسعاف بعد حوالي نصف ساعة. أنا محظوظ لأنني ما زلت على قيد الحياة لكنني ما زلت أرتجف عندما أتذكر ما رأيته".

وتضم البلدات والقرى الهندية ملايين الأضرحة الهندوسية خصوصا في المناطق المعزولة في جبال هملايا أو في أدغال الجنوب.

ويعتبر بعضها مواقع حج مهمة جدا، وقد استثمرت الحكومة القومية الهندوسية برئاسة ناريندرا مودي بشكل كبير في تحسين البنية التحتية لتسهيل الوصول إليها.

النقاش (0)