حقوق وحريات

انتصار الأسير أبو هواش بعد 141 يوما من الإضراب.. وردود

أنهى الأسير هشام أبو هواش إضرابه عن الطعام بعد اتفاق يقضي بإفراج الاحتلال عنه في شباط المقبل- وفا
أنهى الأسير هشام أبو هواش إضرابه عن الطعام بعد اتفاق يقضي بإفراج الاحتلال عنه في شباط المقبل- وفا

فرض الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش مساء الثلاثاء، انتصارا ضد سلطات الاحتلال الإسرائيلي وأجهزته الأمنية المختلفة، بعد التوصل لاتفاق للإفراج عنه الشهر المقبل.

 

وأكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني، قدورة فارس أنه "تم التواصل إلى اتفاق مع سلطات الاحتلال بخصوص قضية الأسير هشام أبو هواش، على أن يتم إطلاق سراحه بتاريخ 26 شباط/ فبراير 2022، على أن يكون أمر الاعتقال الإداري الحالي بحقه هو الأخير".

 

وأوضح في تصريح خاص لـ"عربي21"، أن "سلطات الاحتلال كانت حتى ظهر اليوم متصلبين بشأن تاريخ الإفراج عن الأسير أبو هواش في تاريخ 26 نيسان/أبريل 2022، وأوضحوا أنهم لن يتنازلوا".

 

ولفت فارس، إلى أنه "في نهاية المطاف اتفق على تاريخ 26 شباط/فبراير بأنه يوم الإفراج عن الأسير هشام"، مؤكدا أن هذا "انتصار للأسير هشام"، الذي ما زال يرقد داخل المستشفى الإسرائيلي بحالة صحية حرجة.

 

 


بدوره، أكد المحامي خالد محاجنة في تصريح صحفي، أن أبو هواش انتصر بعد 141 يوما من الإضراب عن الطعام، رفضا لاعتقاله الإداري من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.


ونقلت وكالة الأناضول عن مستشار هيئة الأسرى حسن عبد ربه، قوله إن الأسير "هشام أبو هواش" ينهي 141 يوما من الإضراب، بعد اتفاق يقضي بإفراج الاحتلال عنه في 26 شباط/ فبراير المقبل.

 

وأوضح عبد ربه أن "الاتفاق ينص على الإفراج عن أبو هواش، مع انتهاء أمر اعتقاله الإداري الحالي يوم 26 فبراير القادم".

 

 

 

وعمت احتفالات في ساحة منزل الأسير أبو هواش ببلدة دورا غرب مدينة الخليل بالضفة الغربية، تزامنت مع إطلاق ألعاب نارية، وهتافات تشيد بصموده وانتصاره على السجان.

 

 

وفي وقت سابق، أفادت هيئة شؤون الأسرى بأن 50 أسيرا فلسطينيا يعتزمون خوض إضراب مفتوح عن الطعام الليلة، تضامنا مع زميلهم أبو هواش.

 

تعليق السلطة الفلسطينية

 

وفي تعليقه على انتصار الأسير أبو هواش، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة للسلطة الفلسطينية قدري أبو بكر، إنه "بجهود وتوجيهات القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، والمتابعة الحثيثة من قبل جهاز المخابرات العامة، تحقق هذا الانتصار العظيم".

 

وذكر أبو بكر في بيان صحفي، أن "القيادة الفلسطينية تدخلت بكل ثقلها لتحقيق هذا الانتصار، الذي تزامن مع جهود شعبية ورسمية رافقت الأسير أبو هواش طوال فترة إضرابه، وتحول الشعب الفلسطيني فيها إلى أسرة حقيقية مندمجة مع عائلته".

 

تعليق حماس والجهاد

 

باركت حركة حماس لجماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية انتصار الأسير هشام أبو هواش في معركته البطولية ضدّ السجان الإسرائيلي.


وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في بيان، إن "أبو هواش سجّل صموداً أسطورياً في مواجهة إرهاب الاحتلال وغطرسته"، موجها تحية فخر واعتزاز للأسير ولكل الأسرى الأبطال، الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية.

وأكد القانوع أن هذا الانتصار يكشف عن مكامن القوّة والقدرة لدى الشعب الفلسطيني، وأسراه الأحرار على الانتصار في كلّ معاركهم ضدّ الاحتلال والعدوان. 

 

من جهته، أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد شلَّح في تصريحات لقناة "فلسطين اليوم" أن انتصار هشام أبو هواش هو يوم فارق في تاريخ الشعب الفلسطيني، وتاريخ الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

والثلاثاء، حمّلت وزارة الخارجية الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المضرب عن الطعام أبو هواش، وقالت في بيان، إنه "يجب أن يحصل على الحماية والضمانات الكافية التي يستحقها بما في ذلك حقه في التحرر من الاضطهاد".

 

اقرأ أيضا: توافق بين "حماس" و"الجهاد" على الرد حال وفاة الأسير أبوهواش


ودعت الخارجية "المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، بما في ذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف، للتدخل بشكل فوري للوفاء بالتزاماتها وضمان حماية الأسير أبو هواش، ونيل حريته".


وجددت الخارجية الفلسطينية مطالبتها بالإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين، مؤكدة أن "ممارسات الاحتلال الإسرائيلي غير القانونية، بما في ذلك الاستخدام غير القانوني للاعتقال الإداري التعسفي، إنما تهدف لاضطهاد الشعب الفلسطيني، وقمع حريته من خلال محاكمها العسكرية التمييزية التي تعتبر أداة من أدوات الاضطهاد والقمع الوحشي".


وشددت على أن هذه "المحاكم تشكل أحد أهم أركان نظام الفصل العنصري الإسرائيلي وباتت معروفة على نطاق واسع في أنها وصمة عار على مبدأ العدالة كونها لا تلبي الحد الأدنى لمعايير المحاكمة العادلة"، مؤكدة على ضرورة "تفكيك نظام الفصل العنصري الإسرائيلي بما في ذلك تفكيك ما يسمى المحاكم العسكرية".


واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير أبو هواش في 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وحوّلته إلى الاعتقال الإداري.

 

واحتفى ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بانتصار الأسير أبو هواش، وترصد "عربي21" أبرز التعليقات..

 

 

النقاش (2)
آدم لهذا الزمان
الثلاثاء، 04-01-2022 08:03 م
لا يملكون سوى أمعاءهم فى معركتهم لانتزاع حريتهم من محتليهم الأنجاس أحفاد القردة والخنازير. الموت دون الحرية هو التحرر من هذا العالم البغيض. كم أنت حر أيها الفلسطينى الأبي.
أبو بكر إمام
الثلاثاء، 04-01-2022 06:59 م
الحمد لله رب العالمين ، اللهم فرج عن كل مسلم سجين مظلوم .