سياسة عربية

فرنسا تفتح تحقيقا بانفجار سيارة برالي دكار في السعودية

رالي دكار
رالي دكار

ذكر مدعون فرنسيون، الثلاثاء، أن السلطات فتحت تحقيقا في انفجار سيارة كانت تنافس في رالي دكار الذي جرى في مدينة جدة السعودية الأسبوع الماضي.


وقال المدعون، في بيان، إن الانفجار وقع يوم 30 كانون الأول/ ديسمبر في مدينة جدة السعودية. وأضافوا أن خمسة مواطنين فرنسيين كانوا في المركبة، وأن السائق تعرض لإصابات خطيرة.


وكانت مؤسسة فرانس إنفو الإخبارية الفرنسية قد أفادت، في الأول من الشهر الجاري، بأن انفجارا أصاب سيارة دعم كان يستخدمها فريق سباق السيارات الفرنسي سوديكارز.


ونقلت فرانس إنفو عن مدير السباق دافيد كاستيرا، قوله إن الانفجار وقع عندما غادرت سيارة الدعم فندق الفريق للتوجه إلى بداية مرحلة السباق.


وقال إن فيليب بوترون، مساعد سائق سيارة الفريق، تعرض لإصابة خطيرة في ساقه، وتعين نقله إلى المستشفى.


وكانت وزارة الداخلية السعودية أصدرت بيانًا، أكدت فيه أنّه "لا يوجد أي شبهات في الحادث الذي وقع لسيارة دعم لأحد السائقين المشاركين في رالي دكار 2022".

 

اقرأ أيضا: انفجار سيارة فرنسي برالي دكار.. والرياض: "حادث عرضي"

لكن وزارة الخارجية الفرنسية ناقضت نظيرتها السعودية، ووجهت على موقعها على الإنترنت "نداء لاتخاذ أقصى درجات اليقظة من مخاطر أمنية".


وقالت: "ثمة تحقيقات تجريها السلطات السعودية؛ لمعرفة أسباب الحادث، ولا يمكن استبعاد العمل الإجرامي".


من جهتها، وصفت شرطة منطقة مكة المكرمة الحادث بـ"العرضي"، وقال المتحدث الإعلامي إن الجهات الأمنية المختصة بالمنطقة باشرت الخميس التحقيق في حادث عرضي بمحافظة جدة لمركبة خاصة بفريق العمل المساند لأحد السائقين المشاركين في سباق رالي داكار 2022.


وأضاف، في تصريح نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن السيارة كان يستقلها (5) أشخاص من الجنسية الفرنسية، أصيب أحدهم، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، وهو بحالة مطمئنة، بينما لم يتعرض البقية لأي أذى.


وأوضح المتحدث الإعلامي أن "إجراءات الاستدلال الأولية تشير إلى عدم وجود أي شبهة جنائية في الحادث".

النقاش (0)